تعتزم شركة سما للطيران إيقاف رحلاتها الداخلية والمخصصة لخدمة المدن الإلزامية و التي تشمل الرحلات الجوية بين الدمام وحائل ، حائل والقريات ، حائل ورفحاء ، حائل و تبوك، وكذلك الدمام وبيشة اعتبارا من الثلاثاء المقبل الموافق 18 صفر الجاري.
وذكرت الشركة في بيان صحفي أمس أن هذا الأجراء يأتي بسبب التأخر الكبير في وضع السياسات الشاملة المتعلقة بقطاع النقل الجوي الداخلي، مشيرة إلى أنه سيتم إرجاع قيمة الحجوزات للمسافرين على متن هذه الرحلات جراء هذا التوقف.
وقال الرئيس التنفيذي للشركة بروس أشبي "منذ انطلاقة سما في مارس 2007 قامت الشركة بتشغيل نقاط الخدمة الإلزامية مما تسبب في خسارة كبيرة و متراكمة بسبب ضعف الطلب على هذه الرحلات و كذلك وجود سقف أعلى للأسعار لا يمكن تجاوزه، و نحن مكلفون بتشغيلها بالرغم من هذه التحديات و القيود المفروضة..
وبخلاف الخطوط الجوية العربية السعودية، نحن لا نتلقى أي دعم أو إعفاء من دفع رسوم على هذه الرحلات و لا يمكن للشركة أن تستمر في تحمل خسائر هذه الرحلات الإلزامية".
وأضاف أشبي " في مايو 2008 ، أمر خادم الحرمين الجهات المختصة بالنظر لحل هذه الصعوبات و تحديد خطة مستقبلية لسياسة النقل الداخلي للمضي قدماً في تطوير هذا القطاع، والتي تشمل أسعار الوقود المدفوعة من قبل شركات الطيران والسقف الأعلى لأسعار تذاكر الرحلات الداخلية وكذلك المساعدات المالية لشركات الطيران التي تعوض الخسائر الناتجة. في ذلك الوقت ، تم إقرار تخفيض مؤقت على أسعار الوقود للرحلات الداخلية وتقديم قروض حكومية، مع الالتزام بدراسة الصعوبات التي تواجه شركات النقل الجوي ووضع سياسة طويلة الأجل بحلول 15 نوفمبر 2009. وقد مضى الآن أكثر من شهرين من الموعد النهائي المتفق عليه، ولم يتم إحراز أي تقدم ملحوظ.وقد كنا صريحين جداً في التعبير عن الحاجة الملحة للتعامل مع هذه القضايا ، والوضع قد وصل الآن إلى مستوى حرج، لهذا نأسف على أي إزعاج قد يسببه توقف هذه الرحلات لعملائنا".
وأضاف "نحن لا نطلب معاملة خاصة، وما نطلبه هو لوائح وأنظمة تسمح بأسعار تنافسية ، و توفر لجميع شركات النقل الوطنية نفس الأسعار على الخدمات الأساسية مثل الوقود ورسوم الهبوط ، والاعتراف بأن شركات الطيران الخاصة لا ينبغي أن يطلب منها تشغيل نقاط الخدمة الإلزامية في حال تحقيق خسائر كبيرة على هذه الرحلات و التي تساهم في إخراج هذه الشركات من السوق. كما لن يستفيد كلا الطرفين ( شركات الطيران و المسافرين) من التأخير في إيجاد حلول جذرية فيما يخص قطاع النقل الداخلي، و نأمل اتخاذ إجراءات فورية والتي يفترض الأنتهاء منها في نوفمبر الماضي".
وقال آشبي إن سما تكبدت أكثر من 50 مليون ريال كخسائر متعلقة برحلات نقاط الخدمة الإلزامية منذ بدء التشغيل و تدفع ما يقرب من عشرة أضعاف سعر وقود للرحلات الداخلية مقارنة بما تدفعه الخطوط السعودية، حيث تتمتع بالدعم الكبير في الوقود و الذي لا يقدم للشركات السعودية الخاصة.





slh gg'dvhk j,rt vpghj hgYg.hldm hg]hogdm hgeghehx