عرب ويب نت - منتدى شبكة الإنترنت العربية - Powered by vBulletin

 
موقع و منتدى شبكة الإنترنت العربية ArabWebNet.com

اكتب بريدك في المربع ثم اضغط على "اشتراك" لكي يصلك كل جديد على بريدك مباشرة


+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 10 من 10
مقالات رياض الأطفال ...ثروة رائعة لمحبي رياض الاطفال

تعاملي مع عبث طفلك بأذنه وعينه ! د.علي رضا إن هذا الموضوع لأهميته وتكرار حدوثه وهلع الأمهات وباقي أفراد الأسرة وتساؤلهم كيف يتم

  1. #1

    مقالات رياض الأطفال ...ثروة رائعة لمحبي رياض الاطفال




    99.gif
    تعاملي مع عبث طفلك بأذنه وعينه !

    د.علي رضا





    إن هذا الموضوع لأهميته وتكرار حدوثه وهلع الأمهات وباقي أفراد الأسرة وتساؤلهم كيف يتم إسعاف مثل هذه الحالات... من أجل ذلك كله أفردت هذا المقال لنقدم بعض النصائح الهامة في هذا الصدد.

    أما عن إصابات الأنف فقد تصيب الأجسام الغريبة أنف الإنسان أو أذنه، وهذه الحالة يتعرض لها كثير من الأطفال، فغالباً ما يضعون أشياء غريبة في أنوفهم أو آذانهم أثناء اللعب واللهو دون أن يدركوا مخاطر ذلك.

    أما إذا كانت هذه الأجسام الغريبة حادة فإنها تصيب أنسجة الأنف وخلاياه بأذى، وفي هذه الحالة لا يجب إزالة هذه الأجسام، بل يجب نقل الطفل إلى أقرب مستشفى حتى يتم استخراج هذه الأجسام الحادة بواسطة طبيب متخصص، وحتى نحافظ على سلامة الأنف، وتظهر أعراض إهمال هذه الحالة في صعوبة التنفس بواسطة الأنف وقد يخرج سائل أو دم من إحدى فتحتي الأنف أو من الفتحتين معاً وفي بعض الأحيان قد يحدث تورم في الأنف، ويعتمد ذلك على حجم ونوع الجسم الغريب الموجود داخل الأنف والإسراع في عرض المصاب على الطبيب المختص خير وسيلة لمنع حدوث أي مضاعفات.

    أما بالنسبة للأجسام الغريبة التي تصيب الأذن فهي تكثر أيضاًَ لدى الصغار وقد تحدث هذه الإصابة صمماً أو عدم القدرة على السمع مؤقتاًَ، أما إذا كان الجسم قد غاص في عمق الأذن فإنه قد يصيب طبلة الأذن؛ خاصة إذا كان هذا الجسم الغريب من النوع الحاد وأسرع طريقة لإنقاذه هي نقله إلى أقرب مستشفى. ويكون الإسعاف الأولى بتهدئة روع الصغير.

    أما إذا كان هناك جسم غريب قد غاص في عمق الأذن فلا تحاول نزعه حتى لا تصاب طبلة الأذن بأذى أو بضرر جسيم.

    وإذا كان الأمر يتعلق بدخول حشرة صغيرة مثلاً فابدأ بغسل الأذن بلطف بماء فاتر أي دافئ ليس بارداً جداً أو ساخناً جداً وذلك ليسهل سحبها إلى الخارج.. وبعد ذلك يجب عرض المصاب على طبيب متخصص لعلاج أي عرض مرضي يظهر بعد ذلك وتفادياً لأي مضاعفات قد تحدث فيما بعد لا قدر الله.

    أما عن إصابات العين فتبدأ أعراض إصابة الأجسام الغريبة للعين بألم في العين المصابة وشعور بالحكة واضطراب في مجال الرؤية وتساقط الدموع والإصابة بالتهاب واحمرار في العين المصابة.

    ويمكن في الحالات البسيطة نزع أو إزالة الجسم الغريب بلطف مثل الشعر وإذا لم يكن ذلك ممكناً فالذهاب إلى المستشفى هو أسلم الطرق وأكثرها أماناً.

    وينصح المصاب أولاً: بألا يحك العين المصابة لأن هذا في الغالب ما يفعله الإنسان ويزيد هذا من احتقان العين والتهابها ونحن في غنى عن ذلك تماماً.

    ثانياً: يطلب من المصاب بأن يجلس على كرسي بمواجهة الإضاءة الخاصة بالكشف على العين..

    ثالثاً: من الضروري أن يقف شخص وراء المصاب وأن يمسك دقن المريض بإحدى يديه ويستعمل إصبعين من يده الأخرى لإبعاد جفني العين الواحدة عن بعضهما البعض، ويطلب من المصاب أن ينظر إلى اليمين وإلى اليسار ثم إلى أعلى وأسفل ليتمكن من فحص كل أجزاء العين.

    رابعاً: إذا شاهدت الجسم الغريب حاول إزالته بسكب ماء مقطر على العين من إناء صغير وإذا تعذر عليك الحصول على هذا النوع من الماء؛ اسكب ماء طبيعياً عادياً واجعل الرأس يميل باتجاه العين المصابة حتى يتسنى للماء أن ينساب بسهولة فوق الوجه بعيداً عن العين السليمة.

    خامساً: إذا لم يوجد ماء أو فشلت في تخليص العين من الجسم الغريب فحاول إزالة هذا الجسم إذا لم يكن لاصقاً بالعين بواسطة قطعة قماش صغيرة ناعمة ونظيفة ومبللة بالماء.

    سادساً: إذا كان الجسم الغريب تحت الجفن الأعلى فاطلب من المصاب أن ينظر إلى أسفل وأمسك بأهداب الجفن واجذب الجفن الأعلى إلى تحت وباتجاه الخارج فوق الجفن الأسفل فإذا لم يعلق الجسم الغريب بالجفن الأسف فاطلب من المصاب أن يغمض عينيه تحت ماء منساب على أمل أن ينظف الماء العين.

    سابعاً: إذا فشلت في إخراج الجسم الغريب فقم بتغطية العين المصابة بضمادة أو قطعة شاش نظيفة ملفوفة حول قطعة قطن واذهب بالمصاب إلى أقرب مستشفى وإذا كان الجسم الغريب لاصقاً بالعين التصاقاً شديداً فلا تحاول نزعه واطلب فقط من المصاب ألا يحرك عينيه ثم غطها بضمادة واذهب به إلى المستشفى، وإذا لزم الأمر فغط كلتا العينين لتمنع حركتهما أثناء الرؤية.

    متمنياً للجميع الصحة والعافية..



    يتبع



    lrhghj vdhq hgH'thg >>>ev,m vhzum glpfd hgh'thg lkhyhm hggi,


  2. #2

    افتراضي


    مناغاة الأطفال .. تكسبهم المهارات اللغوية


    التفاعل العاطفي مع نبرة ولهجة حديث الأم يُنشط أدمغة الأطفال الصغار جداً

    إصدار أصوات مبهمة كهديل الحمام أو المناغاة أو ترتيل كلمات بغنج وأصوات متنوعة منا كأمهات أثناء الحديث مع الأطفال الرضع، قد يراه البعض إضاعة للوقت مع الطفل دونما فائدة.

    وإن كان بعض الأزواج لا يُلقي بالا لأهميته في التواصل مع الأطفال حديثي الولادة ويرى أنه لا يليق بالرجل البالغ فعله، فإن ما يقوله الخبراء في طب الأطفال ليس كذلك علي الإطلاق، بل يرون أن فعلنا كأمهات ذلك إنما هو في غاية الذكاء، وهو يتوافق مع ما توصل الطب إليه من أفضل الوسائل لتعليم الأطفال اللغة والكلام، وفي تنشيط دماغ الطفل علي وجه الخصوص.

    وهذا بالضبط ما توصل إليه مجموعة من الباحثين اليابانيين عندما درسوا تأثير الحديث مع الطفل باستخدام كلامات من نوع غوغو وغاغا.

    وفائدة ذلك في التواصل مع الطفل الرضيع، وفي البدء بتعليمه المهارات اللغوية.

    لكن هذا ليس كل شيء في ما توصل الباحثون من اليابان إليه، بل أنهم قالوا بأن مناغاة الأطفال، وليس توجيه الكلام إليهم بعبارات البالغين، يُؤدي إلى زيادة تدفق الدم إلى منطقة ناصية الدماغ، وتزويدها بكميات أكبر من الأوكسجين، وتنشيط عملها.

    وأن ذلك ليس فقط أثناء مناغاتهم أثناء صحوتهم، بل حتى حينما يكونوا نائمين!

    * تنشيط الدماغ وكان الباحثون اليابانيون قد قاموا بوضع دراسة لفحص كيفية استجابة وتفاعل الأطفال الرضع مع الحديث والكلام المباشر معهم إما باستخدام نوع كلام البالغين المحتوي على كلمات واضحة أو باستخدام نوع كلام الأطفال الصغار جداً المحتوي على كلمات بدائية جداً.

    وتبين لهم أن منطقة الناصية من الدماغ، أو مقدمة الدماغ، تنشط وتتفاعل بشكل أكبر حين توجيه نوعية كلام الأطفال إليهم حال الحديث معهم.

    ووفق ما تم نشره في عدد مارس (آذار) من مجلة أرشيفات أمراض الطفولة، قال الدكتور يورا سايتو، الباحث الرئيسي في الدراسة من جامعة هيروشيما، انه حينما يستمع الأطفال الرضع، ممن دون سن سنة من العمر، إلي حديث من نوع كلام الأطفال الصغار جداً فإن تدفق الدم والأوكسجين إلى منطقة مُقدمة الدماغ تزداد بشكل أكبر، مقارنة بما لو استمعوا إلى حديث من نوع كلام البالغين.

    وأضاف الباحثون بأن النتائج تدل على أن التفاعل العاطفي مع النبرة واللهجة للحديث الذي تتفوه بها الأم يُؤدي إلى تنشيط أدمغة الأطفال في عمر صغير جداً.

    والأهم هو أن تلك التأثيرات على الدماغ لا تقتصر على أوقات وعي وإفاقة الطفل، بل تحصل عند مناغاة الأطفال هؤلاء وهم نائمون!!.

    و قام الباحثون بدراسة 20 طفلا، ممن أعمارهم تتراوح ما بين 2 إلى 9 أيام فقط، بمعدل عمر لجميعهم يبلغ حوالي 4.4 يوم. وكانوا ممن معدل عمرهم طوال المرحلة الجنينية يبلغ حوالي 38.9 أسبوع، أي أنهم أطفال طبيعيون في العمر الجنيني، ولم تتم ولادتهم في عمر جنيني مبكر أو لديهم قصور في النمو تبعاً لذلك.

    كما أن جميعهم عل حد وصف الباحثين كانوا بصحة جيدة، ولم تكن لديهم أية اضطرابات في السمع.

    و تم وضع أداتين للاستشعار على جانبي منطقة الجبهة من رأس كل طفل منهم، يُمكن بهما قياس نسبة تدفق الدم والأوكسجين الواصل إلى منطقة ناصية الدماغ لديهم.

    وبمجرد أن يغفو الطفل ويستغرق في نومه، طلب الباحثون من أم الطفل أن تقرأ على مسمعه وهو نائم مقاطع من إحدى قصص الأطفال اليابانية بأحد طريقتين، الأولى بطريقة كلام الأطفال الصغار جداً، والثانية بطريقة كلام البالغين.

    وتم تسجيل صوت حديث الأم أثناء قراءة القصة في كلا نوعي الكلام أثناء قراءة القصة.

    ثم تم إعادة إذاعتها ليسمعها الطفل عندما يصحو من نومه و يكون فائقاً.

    ليتم آنذاك، مرة أخرى، قياس نسبة تدفق الدم والأوكسجين إلى الدماغ.

    وما جعل الأطباء يعمدون إلى قياس نسبة تدفق الدم أثناء حديث الأم معهم بكل من نوعي الكلام أثناء النوم، ومن ثم إعادة ذلك عندما يصحو الطفل من نومه، هو إلغاء احتمال أن يكون هناك تأثير للرؤية والبصر على مقدار تدفق الدم إلى أجزاء الدماغ أثناء الحديث معه حينما يصحو، وحين رؤيته لأمه وهي تبتسم أو تُحرك أجزاء من وجهها أو جسمها لاسترعاء انتباهه إليها وإلى حديثها وكلامها معه.

    وعندما قارن الباحثون بين نتائج قياس كمية تدفق الدم إلى مناطق الناصية من أدمغة الأطفال حال الحديث معهم بكلام الأطفال وبكلام البالغين، تبين أن استخدام نبرة ولهجة الأطفال أثناء قول الكلمات يتسبب في زيادة تدفق الأوكسجين إلى تلك المناطق من الدماغ.

    كما وقلت حين توجيه الكلام إليهم باستخدام نبرة صوت حديث البالغين.

    * حديث للنمو العقلي النتيجة غاية في الطرافة والغرابة، لكن أيضاً في الأهمية، وتلفت الأنظار نحو أمور غالباً ما تغيب عن أذهاننا حول أهمية ما نبذله من جهد في التواصل مع أطفال في أعمار غاية في الصغر.

    وهو من الجوانب التي قلما نتنبه إلى أهميتها كأمهات.

    وما عبر عنه الباحث الدكتور سايتو هو القول إن الأطفال الرضع يستجيبون جيداً حين توجيه الحديث إليهم، مما يُشكل رابطاً في ملاحظتهم وتنبههم إلى منْ يقدم الرعاية لهم.

    ولأن من السهل عليهم سماع أصوات الحديث باستخدام كلام الأطفال الصغار فإن ذلك يُساعدهم على تنمية تطوير قدراتهم اللغوية.

    وقالت الدكتورة مارلين أوغستين، طبيبة الأطفال والخبيرة في علم تطور سلوكيات الطفل في المركز الطبي ببوسطن وكلية الطب بجامعة بوسطن، في تعليقها التحريري حول الدراسة اليابانية على صفحات المجلة العلمية المذكورة، بأن الدراسة وإن كانت صغيرة ومبدئية، لكنه تم التخطيط لها وإجراؤها بمهارة عالية في البحث والدراسة، وتُقدم لنا أدلة علمية فسيولوجية على ما كان الأطباء يتحدثون عنه في السابق من ملاحظاتهم الإكلينيكية، في مقارنة حال الأطفال.

    وشددت في كلمتها على أن رسالة الدراسة هي أن الحديث مع الأطفال مهم جداً، وأن الأطفال يستمعون حقيقة إلى الأصوات، حتى لو كانوا في عمر صغير جداً يُقدر بأيام.

    وفي ذلك العمر، ليس المهم هو محتوى الكلمات من معان، بل المهم هو الحديث معهم.

    وأضافت إن الأم ببساطة يُمكنها الحديث مع الطفل حول ما تفعله له، مثل تغير الحفائظ، لكن عند فعل ذلك الحديث بنبرة طفولية فإن الطفل سيستجيب وينشد انتباهه.

    وهو ما سيُساعده علي تنمية قدرات الكلام واكتساب اللغة.

    ولعل الأهم تنشيط الدماغ وتدفق الدم والأوكسجين إليه.

    * الأطفال يتعلمون أفضل وأسهل حينما يقومون بذلك بأنفسهم > الباحثون من الولايات المتحدة يقولون إن الأطفال الصغار، ممن دون سن الرابعة من العمر، يتعلمون الكلمات الجديدة بشكل أفضل وأسرع حينما يُدركون معناها بأنفسهم.

    وقارن الباحثون من جامعة جون هوبكنز في ميريلاند بين فاعلية إستراتيجيتين مختلفتين في تعلم الكلمات لدى 100 طفل ممن تتراوح أعمارهم ما بين 3 و4 سنوات.

    وتبين لميريديث برينستر، الباحثة الرئيسية في الدراسة، أن الكلمات التي تم تعلمها بطريقة الاستنتاج والاستدلال، مثل عملية الاختزال والتصفية بالاستعانة بالصور لفهم المعنى من بين معاني عدة، هو أقوى في التمكين من استرجاعها وذكرها، مقارنة بالطريقة المعتادة للتلقين المباشر.

    وعلقت الدكتورة جيستن هالبيردا، المتخصصة في علم النفس وعلوم الدماغ بجامعة جون هوبكنز، إن النتيجة قد تُغير من مفهومنا لطريقة التعليم والمعرفة.

    وأضافت بأن هناك طريقتين لتوسيع معرفة الطفل، إما أنه يصل إلي معنى الكلمة بنفسه، أو أن أحداً آخر يُخبره بمعنى تلك الكلمة مباشرة.

    والكثير من أساليب التعليم في المدارس تعتمد أسلوب التلقين حول معرفة الأشياء.

    لكن الذي ثبت أن الأطفال يتعلمون الكثير من الكلمات، وبثقة أكبر، إذا ما توصلوا إلي معناها بأنفسهم.


    يتبع

    التعديل الأخير تم بواسطة Black Stone ; 04-10-2014 الساعة 01:56 AM

  3. #3

    افتراضي


    الخبرات الرياضية في جيل الطفولة

    اعداد : فوزية أبو رنة وسناء علاء الدين
    يتعرض الطفل للخبرات الرياضية منذ نعومة اظفاره, لنوعية هذه الخبرات ولنوعية الوسط البيئي, المادي, والإجتماعي الذي يعيش به الطفل المحفز والاثر الاكبر, فكلما كانت البيئة غنية بنوعيتها وبتفاعل الطفل بها كلما اكسبت الطفل مهارات في بناء معرفته. فالطفل يتفاعل مع هذه البيئة باستخدام حواسه الخمسة وبوساطة البالغين حوله.

    ياتي الطفل الى الروضة وقد كون مخزونا هائلا من المفاهيم والخبرات. والروضة تساعد الطفل في تطوير هذه العمليات من خلال اتاحة الفرص, اللعب وتفاعل الطفل مع المواد.

    يجب الاخذ بعين الاعتبار الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة إذ يحتاجون لوقت اكبر من الاطفال الآخرين لاكتشاف نفس المادة. لذا على المربية الاعتماد على عامل قدرات الطفل وليس على عامل الزمن.

    مهارات ومفاهيم اساسية :

    المقارنة
    المقارنة تساعد الطفل لتنظيم البيئة المحيطة به من اجل التكيف معها. فهي اساس لجميع العمليات العقلية اللاحقة, فالطفل لا يمكن أن يطابق أو يسلسل أو يصنف أو يرتب مواد قبل أن يقارن بينها.
    إن مفتاح المقارنة هو التمييز الحسي بابعاده المختلفة " بصراً ,سمعاً, ذوقاً, لمساً وشماً ".
    تكرار المربية لخصائص المواد ووجوه الاختلاف والشبه بينهما يُثبّت المفهوم, وافضل فرصة للتحدث مع الطفل في هذا المجال يكون اثناء تعامل الطفل مع المواد, لكي لا يشعر الطفل أن هناك شيئاََ غريباَ يُفرض عليه أو أنه ملزم بالإجابة عنه.
    المطابقة
    المطابقة هي عملية عقلية داخلية, لا يمكن تعليمها للطفل وإنما يكتسبها الطفل ويطورها بمقدار تعرضه لخبرات حياتية وعملية من ناحية, ومدى نضج الطفل من ناحية اخرى.
    سهولة أو صعوبة المطابقة متعلقة بعدد المتغيرات.
    مثال:
    • تطابق كلي في جميع المتغيرات بين جسمين – باللون, بالحجم, بالشكل وبالنوع.
    • تطابق بين جسمين في ثلاثة متغيرات من أصل اربعة واختلاف في متغير واحد.
    • تطابق بين جسمين في متغيرين واختلاف في متغيرين من اصل اربعة.
    • تطابق بين جسمين في متغير واحد واختلاف في ثلاثة متغيرات.

    التصنيف
    التصنيف هو ترتيب مواد تشترك بصفة ( شكل, لون, نوع, حجم) , أو وظيفة واحدة وأكثر ضمن إطار مجموعة.
    التسلسل
    ترتيب الاشياء حسب صفة معينة تصاعديا وتنازليا وهو اساس لادراك الطفل مفهوم المحافظة والثبات بين المواد.( بياجية)
    النمط
    النمط هو ترتيب المواد حسب تشكيلة معين , اعتمادا على معيار واحد وثابت. ويمكن أن يكون النمط نشاط مرئي أو نشاط سمعي أو دمج بينهما.
    القياس
    القياس يعتمد على عملية المقارنة لتوضيح الفروق بين الاشياء:
    • قياس بوحدات غير معتمدة- مثل القدم, الخيطان, العيدان,الشبر والذراع .....
    • قياس بوحدات معتمدة- مثل سم, متر, كيلوغرام, الغرام....
    الوزن
    اتاحة الفرصة للطفل لمقارنة اوزان مختلفة لمعرفة ايها أثقل وأيها أخف. مع الأخذ بعين الإعتبار أن يكون الفرق بالوزن ظاهر وواضح . وكذلك توفير مواد متشابهة شكلا لكنها مختلفة وزنا, مثل كرة حديدية وكرة من قماش.
    الرقم في حياتنا
    عالم الطفل ملئٌ بالأرقام فهو يراها ويتعامل معها يومياً , في البيت,في ألعابه , في الحاسوب, في الساعة ....
    تقسم الارقام الى أربع فئات:
    1 - ارقام تستعمل للعد. مثل عدد الاطفال, الغرف, البرتقال..
    2 - أرقام تستعمل للقياس . مثل نمرة الحذاء,الملابس...
    3 - أرقام تدل على ترتيب شيء معين . مثل ترتيب المتسابقين في الالعاب, أيام الاسبوع..
    4 – أرقام تستعمل للتمييز والمعرفة. مثل رقم الهوية, رقم حساب البنك......

    الوقت
    من الصعب على الطفل إدراك مفهوم الزمن, دون وساطة المربية وذلك بعملية التكرار ولفت انتباه الطفل, لتغير الوقت على ساعة الحائط وفقا لتغير الفعاليات حسب البرنامج اليومي في الروضة أوالبستان.
    مثل: وقت بدء اللقاء الصباحي,وقت درس الرياضة , وقت الخروج الى الساحة....

    المراحل الأربعة لتدريس المفاهيم الحسابية في الروضة والبستان
    1- العد والإحصاء.
    2- مقارنة بين المجموعات.
    3- تمثيل كميات .
    4- حل مسائل.

    مراحل تدريس المفاهيم الحسابية
    العد والإحصاء مقارنة بين المجموعات تمثيل كميات حل مسائل

    1 – ألعد والإحصاء
    -العد الشفهي ( الآلي أو الميكلنيكي)
    عد عشوائي دون فهم الرقم أو قيمته. يمكن تطوير هذه المهارة كما يلي:
    • العد حتى عدد معطى من 1 – 7.( تصاعدي وتنازلي )
    • استعمال اناشيد الاعداد- ياللة نعد للعشرة, عشر عصافير على الشجرة ...الخ ( تصاعدي وتنازلي)
    • أن يبدأ العد من 2 – 10 أو من 3- 10.....( تصاعدي وتنازلي)
    • أن يبدأ العد من 2 – 7 أو من 3 -9....(تصاعدي وتنازلي)
    تمارين للذاكرة السمعية :
    1- تذكر المربية 3 أرقام غير متتالية وتطلب من الطفل تكرارها . مثال – 5,8,3
    2- تذكر المربية 4 ارقام غير متتالية وتطلب من الطفل تكرارها. مثال _ 2,4,3,5
    3- تذكر المربية 3 أرقام غير متتالية وتطلب من الطفل ترتيبها من الأكبر أو الأصغر .
    مثال _5,1,3 ( هذا التمرين يناسب أطفال جيل 5 سنوات).
    4- تذكر المربية 4 أرقام غير متتالية وتطلب من الطفل ترتيبها من الاكبر او الصغر.
    مثال -5,1,4,2

    الإحصاء, العد الحسي
    1- قيمة العدد
    • ترتيب العدد ثابت, وإحصاء الشيء مرة واحدة فقط.
    • ملاءمة لفظ العدد للمعدود ( توافق حركي , بصري ولفظي)
    • الرقم الأخير بالإحصاء يمثل المجموعة المحصاة
    • لا أهمية لترتيب الأجسام وإنما الإحصاء.
    يمكن تطبيق هذه المهارات من خلال إحصاء الأقراص الملونة من عدة العلوم وأجسام مختلفة. ومن خلال اناشيد مع توافق حركي كعد الاصابع, القفز...

    2- العدد الترتيبي
    يمكن تدريب الاطفال على العدد الترتيبي من خلال ترتيبهم في صف بنفس الاتجاه.
    مثال من الاول, الثاني ...الأخير
    عند تعليم العدد الترتيبي يجب تحديد الاتجاه بحيث يتجه الجميع لجهة واحدة.

    يمكن تذويت المفاهيم أعلاه بنشاطات وفعاليات في جميع المراكزالمختلفة في الروضة والبستان. فمن خلالها يتم تطوير واكساب مهارات متعددة .
    مثل: فهم وتنفيذ تعليمات, إدراك سمعي , تذكر لمدى قصير وبعيد , توافق حسي حركي بأشكاله المختلفة, التواجد في المجال .

    2- المقارنة بين المجموعات

    يدرك الطفل كمية مكونة من ثلاثة أشياء بصريا كقالب دون عدها.
    على المربية تنمية هذه القدرة إلى كميات أكبر. وذلك بالتدريج من المحسوس الى المجرد , ثم تمييز الرقم الذي يعبر عن الكمية.

    أهداف التعرف على الكميات :
    • أن يميز الطفل بين كميات متساوية وكميات مختلفة.( متساوٍ , أكبر من , أصغر من )
    • أن يتعرف على الكميات المتساوية بأشكال مختلفة.(مثل : بطاقات لي Lay , أوجه حجر الزهر , وأشكال أخرى .)
    يمكن إدخال مفهوم العدد الفردي والعدد الزوجي من خلال بطاقات Lay .
    أن يتعرف الطفل على تركيب مختلف للأرقام. ( تحليل العدد وتركيبه).

    حفظ الكمية:
    لا تتغير الكمية بتغيير العوامل التالية :
    • الحجم , الشكل , اللون .


    • التنظيم (ترتيب الكمية) * * * * *

    تقريب توزيع
    • تقريب وتوزيع * * * *
    تحليل وتركيب العدد.
    إمكانية التعبير عن كمية بأشكال مختلفة.
    مثال : 5 = 2 و 3
    أو 2 , 2 , 1
    أو 4 , 1 ......

    • التخمين .
    تطلب المربية من الطفل التعرف على الكمية من خلال التخمين.
    بعدها يعد الطفل الكمية التي خمنها ثم يقارن بين التخمين والعد لمعرفة الفرق بينهما. ( لا يصح للمربية أنم تقول للطفل : تخمينك خاطىء.)

    ملاحظة:
    للتوسع يمكن الاستعانة بمنهج " تطوير التفكيرالرياضي في جيل الطفولة " المعرّب
    بإشراف قسم المناهج في وزارة التربية.

    بطاقات Lay

    تستعمل هذه البطاقات للتدريب على:
    1- التعرف على الكمية . ( العدد كقالب)
    2- تحليل وتركيب العدد , للجمع والطرح.
    3- تمييز العدد الفردي والعدد الزوجي .

    يتبع

    التعديل الأخير تم بواسطة Black Stone ; 04-10-2014 الساعة 01:54 AM

  4. #4

    افتراضي


    حتى يكون طفلك اجتماعيًّا

    يشير الخبراء إلى أن بعض الأطفال يولدون ولديهم موهبة تكوين الصداقات أو يتعلمونها، أما الأطفال الذين يفتقدون هذه المهارات فمن السهل على الأم تعليمها لهم وغرسها في نفوسهم، وذلك عن طريق الخطوات التالية:

    عدم توقع الكثير:

    فمعظم الأطفال يمكنهم أن يتصرفوا كالكبار في لحظة ما، ثم يعودون إلى طفولتهم من جديد في اللحظة التالية؛ لذلك لا تقلقي من كل خطأ صغير يبدر من طفلك، وتفادي الضغط عليه لكي يتبنى مهارات تفوق نضجه السني والنفسي والعاطفي؛ فهذا لا يساعد إلا على تضاؤل ثقته بنفسه.

    احترام أسلوبه في المعاملة:

    المعروف أن بعض الأطفال يكونون غير مستعدين للتكيف الاجتماعي السريع، فإذا كنت تلاحظين أن طفلك تظهر عليه علامات القلق في وسط مجموعة كبيرة من الناس، ولا يحبذ الوجود في الحفلات العامة، فاحترمي رغبته هذه؛ لأنك إذا ضغطت عليه ووجد نفسه مفروضًا على مجتمع لا يشعر فيه بالراحة فإنه سينزوي على نفسه أكثر.

    ويمكن للأم في هذه الحالة أن تحاول أن توجد طفلها الخجول هذا مع طفل أو اثنين على الأكثر، وعندها يتعود على هذا الوضع، ويبدأ في الاسترخاء، وتزداد ثقته في نفسه، ويستطيع مواجهة عدد أكبر دون إحساس بالحرج.

    تحليل مشاعره:

    وذلك عن طريق اختيار كتاب أو برنامج تليفزيوني يحبه الطفل، وابدئي بالحديث معه عن الشخصيات التي يراها واسأليه عن رأيه في الأسباب التي تدعو إلى البكاء مثلاً، أو لماذا يكذب الآخر، وما الذي يدفع الثالث إلى الهرب؟ فهذا النوع من المناقشات يساعد الطفل على التفكير في الدوافع التي تحرك الآخرين، وتدربه على النظر إلى الأمور من وجهة نظر الآخرين لكي يستطيع فهم دوافعهم.

    توسيع دائرة لغة المشاعر:

    إذا لاحظت أن طفلك يسيء معاملة الآخرين، أو أن ابنتك تدفع إحدى الفتيات عمدًا أثناء اللعب فاسأليها لماذا فعلت ذلك؟ هل لأنها تغار منها لأنها محبوبة أو اجتماعية...وهكذا.

    فالطفل يحتاج إلى أن يكون قادرًا على التعبير عن مشاعره الداخلية قبل أن يتجاوب مع الآخرين، وعندما نطلق على الأشياء والمشاعر أسماءها الحقيقية فإننا نساعد الطفل على تفهم أسباب ردود فعله، وبالتالي ردود فعل الآخرين.

    فن التفاوض:

    إذا لاحظت الأم أن طفلتها الصغيرة تتشاجر مع صديقة لها تريد أن تأخذ منها سوارها، فعلى الأم أن تقترح عليها أن ترتديه إحداهما حتى موعد الغداء، ثم ترتديه الأخرى حتى موعد العشاء، وهكذا بالنسبة لبقية اللعب والأشياء التي يتشاجر عليها الأطفال إذا اجتمعوا في مكان واحد، فالطفل يحتاج إلى أن يتعلم أن هناك اختيارات في الحياة عليه أن يعرف كيف يختار منها ما يناسبه.

    الاعتراف بإنجازاته:

    فلا تقصر الأم ثناءها على الدرجات الدراسية المرتفعة، ولكن إذا شعرت أن طفلها أجاد اللعب مع صديقه، وأمضيا الساعات الطويلة دون خلافات فعليها أن تبادر بتهنئته على سلوكه هذا.

    عدم الضغط:

    وعلى الأم أن تلاحظ نمو طفلها النفسي والاجتماعي، وتطمئن إلى أن السمات النهائية للشخصية لا تتحدد إلا بعد العبور بمرحلة المراهقة، ولا تستطيع الأم أن تحكم على ابنها قبل انتهاء مرحلة المراهقة، حيث ما زال أمامه الوقت لينمو ويتطور ويكتسب سمات جديدة، ويتخلص من صفات قديمة، مع مراعاة عدم الضغط على الطفل ودفعه دفعًا إلى الاندماج اجتماعيًّا، إذ يجب أن يكون ذلك برفق حتى لا يعاني نفسيًّا، ويعاني أعراضًا تعوق تكيفه مع مجتمعه.

    مجلة الوعي الإسلامي

    يتبع

    التعديل الأخير تم بواسطة Black Stone ; 04-10-2014 الساعة 01:44 AM

  5. #5

    افتراضي


    السمات الشخصية لمعلمة الروضة


    بسم الله الرحمن الرحيم

    الفئة المستهدفة: معلمات رياض الأطفال

    المحاضر:د / صلاح عبد السميع عبد الرازق. كلية التربية /جامعة حلوان

    عزيزتي معلمة الروضة فى كثير من الأحيان يحتاج كل منا الى أن يتعرف على الصفات والسمات الشخصية التى يجبأن يكون عليها لكى يؤدى عمله على الوجه الصحيح ، والمهم هنا لا أن نحفظ تلك السمات والصفات بل أن نقتنع بها ونحاول أن نتمثلها داخل حجرة الدراسة ، وأن نخضعها للتطبيق بدلا من التنظير ، وعلى هذا جمعت لك العديد من تلك السمات والصفات التى أرى أنها ضرورية لك فى عصر زادت فيه المسؤليات الواقعة على عاتقك ، وأصبح مطلوبا منك أن تعايشي التقدم التقنى الحادث فى واقعنا المعاصر ، إضافة إلى حاجة أطفالنا اليوم الى حنان افتقده الكثير منهم وسط زحام ومصارعة المادة لنا ، مما جعل البعض يصف العصر بأنه عصر المادة ، اننا نريد شخصية متكامله شخصية وسطية تجمع بين الاهتمام بالمعرفة والمهارة والوجدان ، شخصية تجعل من الحب شعارا لها فى كل موقف تعليمي تعلمي .

    أنت وحدك القادرة على تمثل تلك السمات وتوظيفها داخل الروضة ، وليكن شعارك دائما هو الاستعانة بالله والإخلاص فى أداء أعظم مهنة على ظهر الأرض ليخرج لنا جيل مبتسم مفكر واعي بقضايا وطنه محب للحياة مقبل عليها .

    سوف نضع أمامك هنا قائمة من الصفات الشخصية والملامح التي نريد أن تتوافر لك كي تكوني معلمة ناجحة :

    1- مظهرك الخارجي.

    2- صوتك .

    3- حديثك فى موقف لة مستمعون .

    4- قوتك وذخيرتك من الجهود والطاقة .

    5- صحتك البدانية .

    6- عاداتك في معاملة الآخرين متحكم ( ناقد – آمر ) .

    7- نظرتك العامة إلى الحياة ( متفائل – متشائم ) .

    8- انطباعاتك تجاه الأعمال غير المرغوب فيها .

    9- قبولك كعضو فى جماعة معينة .

    10-ميلك الى الغضب بسرعة أو الشعور بالإيذاء .

    11- قابليتك للسخرية من الآخرين أو إيذائهم بلسانك .

    12- رغبتك في المعاونة .

    13- قيمك ومعتقداتك الروحية .

    14- مدى تقبل الجماعة لك كقائد .

    15- دوافعك ورغباتك .

    16- اتجاهاتك نحو الجماعات التي تختلف عنك فى الثقافة والمستوى الاجتماعي والاقتصادي.

    خـصائص المعـلمة الناجحة :

    ا ـ الخصائص الشخصية والخلقية للمعلمة:-

    1- تكامل الشخصية :- من أهم الخصائص الشخصية والخلقية للمعلم تكامل شخصيته ذلك لان المعلم يساعد الطلب في بناء شخصياتهم عن طريق تأثرهم بأسلوب الحياة الذي يميز شخصيته عن طريق مساعدته المباشرة فى بناء واحترام شخصياتهم ..

    2- تصبح الشخصية :- يعتبر نضج شخصية المعلم أساس نجاحه في مهنته ودليل ادراكة لما يحدث فى العالم والنضج صفى ضرورية في المنتجات الحديثة المتغيرة حيث يضمن قدرة الفرد على الحياة مستجيبا ومسؤولا والنضج هدف يسعى إلية المجتمع على الدوام وليس لة درجة محددة أو جامدة يثبت عنها .

    3- الايجابية :- يتصل بتكامل الشخصية والنضج قدرة المعلم على ان يكون ايجابيا والمعلم الإيجابي هو نفسة الذى يهتم بمجريات الأمور ونواحي النشاط في الحياة وهو الذي يعمل على الإسهام فيها بدور فعال يناسب استعدادتة .

    4- التمتع بفن العلاقات الإنسانية:- يجب أن يكون المعلم ماهر في ألا علاقات الإنسانية متمشيا مع الفلسفة التي يتبنها المجتمع الذي يعيش فية وان يكون لسلوكة قائما على تقدير كل فرد وتقدير مواهبه وامكاناتة وخدماته واعتباره قيمة عليا في حد ذاتة ويتضمن هذا الفن الاحترام المتبادل بين المعلم وطلابة وأسرة المدرسة وحسن النية نحو الآخرين وحسن القصد في العمل

    5- تمثل المعلم لقيم المواطنة السليمة :- تتمثل قيم المواطنة الصالحة التسامح والأمانة والتعاون والشعور بالمسئولية وتقدير الآخرين ويمكن أن ينقل المعلم كل هذه الصفات إلى شخصية الطالب بالطرق التعليمية التي يتبعها .

    ب ـ الخصائص العلمية للمعلم الجيد :-

    1-القدرة على التفسير :- لعل من أهم وظائف القدرة على تفسير الحقائق فهو ليس مفسرا لخبرات الطلاب تحسب ولكن أيضا مفسر للمجتمع الذي يعيش فيه , ماضية وحاضرة على حد سواء

    2-اتساع الخبرات وتنوعها :- قد يبدوا هذا الأمر عسيرا بالنسبة لكثير من المعلمين إلا أن في واقع الأمر صفة لازمة للمعلم بصفة عامة حيث يلقى مسئولية مساعدة الطلاب على تحقيق حياة اكثر خصوبة وتنوعا , وكذلك لتحقيق الأهداف المرجوة للتربية عامة وللمرحلة الدراسية بصفة خاصة ولا يتوافر ذلك لكانت خبرة المعلم تتصف بالضيق والمرتابة كما لا يستطيع أن يعوض ذلك بالتركيز على الكتب والمواد المكتوبة فقط .

    3- القدرة على تجديد المعلومات التربوية وكيفية استخدامها :-

    من الخصائص الهامة التي يجب أن يكون علية المعلم هي القدر على تجديد المعلومات التربوية والنفسية وتطويرها بصورة مؤهلة لاستخدامها افضل استخدام الى ان المعلم الجيد مطالب بتجديد معلوماتة باستمرار وربطها بكل ما هو مستخدم فى المجال التربوي التعليمي .

    4- القدرة على تعليم الآخرين :-ان المعلم يجب أن يكون خبيرا فى الوسائل التى يستخدمها والتى يستغل فيها الخبرات الإنسانية فى توجية حياة الآخرين ولهذا يجب ان يتمرس أثناء اعدادة على تنمية هذه القدرة وان تقدم له مقررات التربية عامة واصول التربية بصفة خاصة المتطلبات اللازمة لكى يستخدمها فى مواقف تعلمية داخل المدرسة وهما خارجها .


    يتبع

    التعديل الأخير تم بواسطة Black Stone ; 04-10-2014 الساعة 01:46 AM

  6. #6

    افتراضي

    العناية بالطفل وتربيته عند ابن سينا
    د. عبد الناصر كعدان
    ملخص البحث

    خصص ابن سينا في الكتاب الأول من كتاب القانون في الطب فصلا خاصا للحديث عن تربية الأطفال وأمراضهم، وقد سماه التعليم الأول في التربية، وقسمه إلى أربع مقالات. في المقالة الأولى تناول بالحديث عن تدبير المولود كما يولد إلى أن ينهض. في حين أنه بحث في المقالة الثانية عن الإرضاع، وفي ذلك ألح على أن يرضع الطفل لبن أمه ما أمكن فإنه أشبه الأغذية بجوهر ما سلف من غذائه وهو في الرحم. ثم تحدث عن موضوع الفطام، وأكد على أن يكون تدريجيا. المقالة الثالثة تتحدث عن بعض أمراض الطفولة وضرورة الوقاية منها. المقالة الرابعة تتناول تدبير الطفل وتربيته حتى سن البلوغ، وفيه يستعرض ابن سينا فصول التربية النفسية للأطفال وفق أحسن الطرق التربوية المعروفة حاليا. أما في كتابه الأرجوزة في الطب، فقد خصص ابن سينا قسما خاصا تناول الحديث فيه عن أصول تربية الطفل وتنشئته في مراحل نموه المختلفة؛ بدءا بالحياة الجنينية ثم الإرضاع وحتى مراحل متقدمة من حضانته.

    هدف هذا البحث هو التعرض لأهم مفاهيم تربية الطفل والعناية به وذلك كما وردت في مؤلفات ابن سينا، وإظهار مدى مساهماته وإنجازاته في هذا المجال.

    مقدمة:
    ابن سينا هو أبو علي الحسين ابن عبد الله الملقب بالشيخ الرئيس. ولد ابن سينا سنة 980 ميلادية في قرية أفشنة قرب بخارى في تركستان أو ما يعرف حاليا بجمهورية أزبكستان. وقد حفظ القرآن عندما بلغ من العمر عشر سنين. وعندما بلغ من العمر واحدا وعشرين عاما غادر بخارى ليقضي باقي عمره متنقلا بين مختلف المدن الفارسية. ولما توفي سنة 1037 ميلادية كان يعد وقتئذ أحد عباقرة الفلسفة في الإسلام، وفي الطب فقد وضع في مصاف جالينوس حيث أطلق عليه لقب جالينوس الإسلام. وبسبب شهرته الواسعة فقد تسابق للاحتفال بذكراه عدة شعوب، والأتراك هم أول من احتفلوا بذكراه، عندما أقاموا عام 1937 مهرجانا ضخما بمناسبة مرور تسعمائة سنة على وفاته. ثم حذا حذوهم العرب والفرس حيث أقيم مهرجانان للاحتفال به في كل من بغداد عام 1952 ثم في طهران عام 1954. وفي عام 1978 دعت منظمة اليونسكو كل أعضاءها للمشاركة في احتفال إحياء ذكرى مرور ألف عام على ولادة ابن سينا، وذلك اعترافا بمساهماته في مجال الفلسفة والطب. وبالفعل فقد استجاب كل أعضاء المنظمة وشاركوا في الاحتفال الذي أقيم عام 1980.

    ألف ابن سينا 276 مؤلفا، كلها كتبت بالعربية باستثناء بضع مؤلفات صغيرة كتبها بلغته الأم الفارسية. إلا أنه وللأسف فقد فقدت أكثر هذه المؤلفات ولم تصل إلينا. ويوجد حاليا 68 مؤلفا منتشرا بين مكتبات الشرق والغرب.

    كتب ابن سينا في كل فروع العلم التي كانت منتشرة في ذلك الوقت، إلا أنه أكثر ما اهتم به هو الفلسفة والطب. وبعض المؤرخين المعاصرين يعتبرونه فيلسوفا أكثر منه طبيبا، إلا أن آخرين يعتبرونه أمير الأطباء في القرون الوسطى. وقد صنف بعضهم مؤلفات ابن سينا وفق ما تحويه فكانت كالتالي:

    43 مؤلفا في الطب، 24 مؤلفا في الفلسفة، 26 مؤلفا في الطبيعيات، 31 مؤلفا في علوم الدين، 23 مؤلفا في علم النفس، 15 مؤلفا في الرياضيات، 22 مؤلفا في المنطق، 5 مؤلفات في علوم تفسير القرآن. بالإضافة لعدة رسائل في الزهد والعشق والموسيقى وبعض القصص.



    كتاب القانون في الطب:
    يعتبر أكثر مؤلفات ابن سينا أهمية في الطب، وقد كتبه بالعربية، ووصفه أحد الأطباء الغربيين وهو William Osler بأنه أشهر كتاب طبي على الإطلاق. ويعد هذا الكتاب فريدا من نوعه، إذ يمثل وثيقة تحوي كل علوم الطب منذ أقدم الأزمنة (كالطب الفرعوني والإغريقي والهندي) وحتى عصر ابن سينا. وتميز هذا الكتاب بعرضه مواضيع الطب وفق خطة منهجية قريبة جدا لما تتبعه الكتب الطبية المدرسية الحديثة، خصوصا فيما يتعلق بطريقة سرد الأمراض من حيث التعرض لتصنيف الأمراض ثم ذكر أسبابها وأعراضها وعلاماتها وسرايتها، ثم ذِكْر علاجها وإنذارها. ويمكننا القول بأن حسن ترتيب كتاب القانون فضلا على شموليته جعلاه الأكثر انتشارا في الأوساط العلمية الطبية في كل من الشرق والغرب وذلك حتى أواخر القرن السابع عشر.

    لقد عرف الغرب كتاب القانون من خلال الترجمة اللاتينية له التي قام بها جيرارد الكريموني وذلك في القرن الخامس عشر. وترجم أيضا إلى اللغة العبرية وطبع عدة مرات آخرها كان في بداية القرن التاسع عشر. بقي كتاب القانون قيد الاستعمال خاصة في جامعة لوفيان ومومبلييه وذلك حتى أواخر القرن السابع عشر. وقد ورد في المجلة التي تصدرها اليونسكو، في عدد تشرين الأول من عام 1980، أن كتاب القانون ظل قيد الاستخدام في جامعة بر وسل وذلك حتى عام 1909.

    قام كثير من الأطباء المسلمين بوضع شروحات لكتاب القانون، والبعض منهم قام باختصاره. وأشهر تلك الاختصارات كتاب الموجز في الطب الذي كتبه ابن النفيس الدمشقي الذي توفي عام 1288.

    ابتدأ ابن سينا كتابه القانون بتعريفه للطب قائلا: " الطب علم يتعرف منه أحوال بدن الإنسان من جهة ما يصح ويزول عن الصحة ليحفظ الصحة حاصلة ويستردها زائلة".

    يتألف كتاب القانون من خمسة كتب:

    الكتاب الأول: يبحث في تعريف الطب ويشرح أغراضه، كما يتكلم فيه عن الأمزجة والأخلاط وتشريح الجسم ووظائف الأعضاء. وقد ورد فيه ذكر لبعض الأمراض وأسبابها وعلاجها.

    الكتاب الثاني: وهو خاص بعلم العقاقير، أو الأدوية المفردة، ويحتوي عددا كبيرا من النباتات الطبية أكثرها فارسي المنشأ، وبعضها من أصل يوناني أو هندي أو صيني أو عربي.

    الكتاب الثالث: تكلم فيه عن الأمراض التي تصيب أعضاء الجسم المختلفة، وذكر أسبابها وأعراضها وعلاجها وأحيانا إنذارها.

    الكتاب الرابع: تحدث فيه عن عدة مواضيع، كالكسور والخلوع وبعض الحمات كالحصبة والجدري، وتحدث في القسم الأخير من هذا الجزء عن السموم ومضاداتها.

    الكتاب الخامس: تحدث فيه عن الأدوية المركبة أو ما كان يعرف بالأقرباذين. وقد ورد في هذا الجزء ذكر لتحضير ما ينوف عن ثمانمائة دواء مركب.

    خصص ابن سينا في الكتاب الأول من كتاب القانون في الطب فصلا خاصا للحديث عن تربية الأطفال وأمراضهم، وقد سماه التعليم الأول في التربية، وقسمه إلى أربعة مقالات. في المقالة الأولى تناول بالحديث عن تدبير المولود منذ أن يولد إلى أن ينهض. في حين أنه بحث في المقالة الثانية عن الإرضاع، وفي ذلك ألح على أن يرضع الطفل لبن أمه ما أمكن فإنه أشبه الأغذية بجوهر ما سلف من غذائه وهو في الرحم. ثم هو تحدث عن موضوع الفطام، وأكد على أن يكون تدريجيا. المقالة الثالثة تتحدث عن بعض أمراض الطفولة وضرورة الوقاية منها. المقالة الرابعة تتناول تدبير الطفل وتربيته حتى سن البلوغ، وفيه يستعرض ابن سينا فصول التربية النفسية للأطفال وفق أحسن الطرق التربوية المعروفة حاليا.

    الفصل الأول في تدبير المولود كما يولد إلى أن ينهض:

    يشير ابن سينا في هذا الفصل إلى أنه حالما يولد المولود يبادر إلى قطع سرته فوق أربع أصابع، ثم تربط بصوف نقي. ثم ينصح ابن سينا بغسل جسم المولود بماء فاتر. يقول في ذلك: "ثم تغسله بماء فاتر، وتنقي منخريه دائما بأصابع مقلمة الأظفار، وتقطر في عينيه شيئا من الزيت ويدغدغ دبره بالخنصر لينفتح، ويتوقى أن يصيبه برد". وفيما يتعلق بطريقة إلباس الطفل الوليد، يشير ابن سينا إلى نقطة هامة جدا في قضية التقميط Swaddling والتي تعتبر حاليا حجر الزاوية في مجال الوقاية من حدوث خلع الورك الولادي أو معالجته، حيث يجب أن لا يقمط الطفل على نحو مشدود خصوصا بالنسبة للطرفين السفليين إذ يجب أن يتركا بوضعية الثني، وعدم شدهما لأخذ وضعية الاستقامة والتي بدورها تؤهب أو تفاقم حدوث خلع الورك الولادي. يقول ابن سينا: "وإذا أردنا أن نقمطه فيجب أن تبدأ القابلة وتمس أعضاءه بالرفق فتعرّض ما يستعرض وتدق ما يستدق وتشكل كل عضو على أحسن شكله كل ذلك بغمز لطيف بأطراف الأصابع ويتوالى في ذلك معاودات متوالية… ثم تفرش يديه وتلصق ذراعيه بركبتيه". بعد ذلك يصف ابن سينا البيت الملائم للطفل الوليد فيشير إلى أنه يجب أن يكون معتدل الهواء ليس ببارد ولا حار، ويجب أن يكون البيت إلى الظل والظلمة ما هو لا يسطع فيه شعاع غالب، ويجب أن يكون رأس الطفل في مرقده أعلى من سائر جسده، ويحذر أن يلوي مرقده شيئا من عنقه وأطرافه وصلبه. كما يؤكد ابن سينا على إحمامه بالماء المعتدل صيفا وبالمائل إلى الحرارة الغير لاذعة شتاء، كما أن أصلح وقت يغسل ويستحم به هو بعد نومه الأطول، وقد يجوز أن يغسل في اليوم مرتين أو ثلاثة، وأن ينقل بالتدريج إلى ما هو أقرب إلى الفتور إن كان الوقت صيفا، وأما في الشتاء فلا يفارقن به الماء المعتدل الحرارة وإنما يحمم مقدار ما يسخن بدنه. ويجب أن ينشف بخرقة ناعمة ويمسح برفق ويضجع أولا على بطنه ثم على ظهره.

    الفصل الثاني في تدبير الإرضاع والنقل:

    في مجال إرضاع الطفل الوليد يشير ابن سينا إلى ما يعتبر اليوم أحد أهم أساسيات إرضاع الطفل الوليد، إذ يشير إلى أنه يجب بذل كل المحاولات لأن يرضع الوليد من لبن أمه، حيث أنه، وكما يعلل ابن سينا، أشبه الأغذية بجوهر ما سلف من غذائه وهو في الرحم. ويبين ابن سينا أنه قد صح بالتجربة أن إلقام الطفل حلمة أمه عظيم النفع جدا في دفع ما يؤذيه، كما أنه يفضل أن يلعق الوليد عسلا ثم يرضع. يقول ابن سينا: "من الواجب أن يلزم الطفل شيئين نافعين أيضا لتقوية مزاجه أحدهما التحريك اللطيف والآخر الموسيقى والتلحين الذي جرت به العادة لتنويم الأطفال وبمقدار قبوله". في حالة وجود ما يمنع من تلقي الوليد حليب والدته يبين ابن سينا إلى أنه ينبغي أن يختار له مرضعة تنطبق عليها شروط معينة، بعضها في السن وبعضها في السحنة وبعضها في الأخلاق وبعضها في هيئة ثديها وبعضها في كيفية لبنها وبعضها في مقدار مدة ما بينها وبين وضعها وبعضها من *** مولودها. أما فيما يتعلق بشرط سنها فيشير ابن سينا أن أفضل سن هو ما بين خمس وعشرين سنة إلى خمس وثلاثين سنة فهو سن الشباب وسن الصحة والكمال. أما شروط سحنتها وتركيبها فيجب أن تكون حسنة اللون قوية العنق والصدر واسعته، عضلانية صلبة اللحم متوسطة في السمن والهزال، لحمانية لا شحمانية. وأما في أخلاقها فأن تكون حسنة الأخلاق محمودتها، بطيئة عن الانفعالات النفسانية الرديئة من الغضب والغم والجبن وغير ذلك فإن جميع ذلك يفسد المزاج. وأما في هيئة ثديها فأن يكون ثديها مكتنزا عظيما وليس مع عظمه بمسترخ، ولا ينبغي أيضا أن يكون فاحش العظم، ويجب أن يكون معتدلا في الصلابة واللين. وأما في كيفية لبنها فأن يكون قوامه معتدلا ومقداره معتدلا ولونه إلى البياض لا كمد ولا أخضر ولا أصفر ولا أحمر، ورائحته طيبة وطعمه إلى الحلاوة لا مرارة فيه ولا ملوحة ولا حموضة، ولا يكون رقيقا سيالا ولا غليظا جدا جبنيا، ولا كثير الرغوة. وقد يجرب قوامه بالتقطير على الظفر فإن سال فهو رقيق، وإن وقف عن الإسالة من الظفر فهو ثخين. بعد هذا يوضح ابن سينا حقيقة لا زال لها أهميته في مسألة إرضاع الوليد؛ وهي مسألة الفطام وهو ما تلح عليه كل المراجع الطبية الحديثة والتي تؤكد أنه لا شيء على الطفل أضر من الفطام المفاجئ، وقد ذكر ابن سينا هذه الحقيقة عندما قال أنه يجب أن يكون الفطام تدريجيا لا دفعة واحدة.

    أما فيما يتعلق بنهوض الطفل وتحركه، يقول ابن سينا في ذلك: "فإذا أخذ ينهض ويتحرك فلا ينبغي أن يمكّن من الحركات العنيفة ولا يجوز أن يحمل على المشي أو القعود قبل انبعاثه إليه بالطبع فيصيب ساقيه وصلبه آفة … وينحّى عن وجهه الخشب والسكاكين وما أشبه ذلك مما ينخس أو يقطع".

    يتبع . . .


  7. #7

    افتراضي




    الفصل الثالث في الأمراض التي تعرض للصبيان وعلاجاتها:

    في هذا الفصل يتعرض ابن سينا بالحديث عن بعض الأمراض التي يصاب بها الطفل الوليد مع ذكر علاجاتها. من ذلك تحدث ابن سينا مثلا عن أورام تعرض للرضع في اللثة عند نبات الأسنان، وأورام تعرض لهم في ناحية اللحيين، وهي في الحقيقة ما يعرف اليوم بالتهاب العقد اللمفاوية والذي يحدث في العقد اللمفاوية تحت الفكية. ثم هو يشير إلى علاج ذلك باستخدام بعض الدهون والعسل. ثم يتعرض ابن سينا بالحديث عن إصابة الوليد بما كان يسمى وقتئذ باستطلاق البطن أو ما يسمى حديثا بالإسهال، فهو يبين أنه قد يحدث ذلك عند بزوغ الأسنان، وقد أوضح أن الإصابة الخفيفة لا تحتاج إلى علاج مطلقا، أما في الحالات الشديدة فلا بد من علاجها، وهذا الأمر هو قريب جدا لما يطبق اليوم. وقد وصف لعلاج الإسهال أدوية عديدة أكثرها نباتية مثل بزر الكرفس والكمون وأصل السوسن وغيرها من الأدوية النباتية والتي كانت شائعة الاستعمال قبل عصر الصادات Antibiotics. ثم ذكر أيضا حالات الإمساك التي قد يصاب بها الوليد وذكر له عدة علاجات. وفي حالة إصابة الوليد بالكزاز ينصح ابن سينا هنا باستخدام دهن البنفسج وحده أو مضروبا بشيء من الشمع المصفى، أما إذا ترافق الكزاز بسعال وزكام فيعالج بتلطيخ اللسان بالعسل ثم يغمز على أصل لسان الوليد ليتقيأ بلغما كثيرا فيتعافى.

    ويشير ابن سينا إلى أنه قد يصاب الطفل الوليد بسوء التنفس وهو ما يسمى اليوم بمرض الربو أو متلازمة الكرب التنفسي Respiratory distress syndrome، ويصف لذلك علاجات مختلفة كبزر الكتان والعسل. أما إذا أصيب بالقلاع Aphthus، فيعالج بالبنفسج المسحوق وحده أو مخلوطا بورد وقليل زعفران أو بالخرنوب وحده. أما الإصابة بسيلان الأذن فينصح باستخدام صوفة مغموسة بشراب العفص مع الزعفران.

    في هذا الفصل يذكر ابن سينا أيضا أنه قد يصاب الأطفال في هذا السن بالماء في الرأس وهو ما يعرف حاليا باستسقاء الرأس Hydrocephalus وسلاق الأجفان والحميات، ويذكر عدة علاجات لها. ثم يتعرض بالحديث لوصف حالة المغص والتي تعتبر حاليا من أكثر الشكايات شيوعا عند الأطفال الوليدين، يقول في ذلك: "وربما عرض لهم مغص فيلتوون ويبكون فيجب أن يكمد البطن بالماء الحار والدهن الكثير الحار بالشمع اليسير". بعد ذلك يتحدث ابن سينا عن إصابة الأطفال بمرض الجدري، إلا أنه لم يذكره بهذا الاسم، بل وصفه بأنه مرض يتظاهر بشكل بثور سوداء تظهر في البدن وقال عنه إنه مرض قتال. وقد أشار أيضا إلى أن كثرة البكاء عند الأطفال قد تسبب نتو السرة أو الفتوق، ونصح لعلاجها باستخدام المواد القابضة. أما الفواق فنصح باستخدام جوز الهند مع السكر، والقيء المبرح باستخدام القرنفل.

    في نهاية هذا الفصل يشير ابن سينا إلى إمكانية أن يتعرض الصبي لأحلام تفزعه في نومه، ويعزوه لفساد الطعام في المعدة، ويعالجه بإلعاقه العسل. أما خروج المقعدة أو ما يسمى حاليا بهبوط الشرج Rectal prolapse فينصح لعلاجه باستخدام مغاطس مكونة من قشور الرمان والآس الرطب وجفت البلوط والورد اليابس والشب اليماني والعفص.

    الفصل الرابع في تدبير الأطفال إذا انتقلوا إلى سن الصبا:


    هذا الفصل يتعامل مع التكوين الخلقي والسلوكي للطفل، وفيه أيضا يستعرض فصول التربية النفسية للأطفال على أحسن الطرق التربوية. يؤكد ابن سينا في هذا الفصل على ضرورة مراعاة نفسية الطفل بحيث لا يصيبه غضب شديد أو خوف شديد أو غم أو سهر، ويبين أن في ذلك منفعتان؛ أولاهما في نفسه بأن ينشأ من الطفولة حسن الأخلاق ويصير ذلك له ملكة لازمة، والثانية لبدنه فإنه كما أن الأخلاق الرديئة تابعة لأنواع سوء المزاج فكذلك إذا انحرفت عن العادة استتبعت سوء المزاج المناسب لها، ففي تعديل الأخلاق حفظ الصحة للنفس والبدن جميعا. ثم يحدد ابن سينا أوقات حمام الطفل ولعبه فيقول: "وإذا انتبه الصبي من نومه فالأحرى أن يستحم ثم يخلى بينه وبين اللعب ساعة، ثم يطعم شيئا يسيرا ثم يطلق له اللعب الأطول ثم يستحم ثم يغذى، ويجتنبون ما أمكن شرب الماء على الطعام".

    عندما يبلغ الطفل ست سنين يرى ابن سينا أن ذلك هو الوقت المناسب لتأديب الطفل وتعليمه، ويرى أيضا أنه يجب أن يدرّج في ذلك، ولا يحكم عليه بملازمة الكتاب كرة واحدة، وفي هذا السن أيضا ينقص من إحمامهم ويزاد في تعبهم قبل الطعام.

    بالرغم من تخصيص ابن سينا هذه الفصول الأربعة للحديث عن تربية الأطفال وتدبيرهم، فإننا كثيرا ما نتلمس في باقي أجزاء كتاب القانون بعض النصائح النفيسة والإرشادات الهامة لعلاج بعض الحالات المستعصية كما هو الحال في حالة علاج التبوال الليلي في الفراش، حيث يركز فيه على ضرورة الأخذ بعين الاعتبار الحالة النفسية للطفل المصاب.

    الأرجوزة في الطب:

    ينسب لابن سينا عدة أراجيز في الطب، أشهرها الألفية، علما أن عدد أبياتها يتراوح بين 1326 – 1334. وتعتبر هذه الأرجوزة مختصرا لكتاب القانون في الطب، يسهل على طلاب الطب قراءتها وحفظها.

    وقد وضعت عدة شروحات لهذه الأرجوزة، أشهرها التي وضعها العالم الفيلسوف ابن رشد والذي توفي سنة 595 هـ – 1198 م. وترجمت هذه الأرجوزة إلى اللغتين اللاتينية والعبرية.

    يتبع . . .

    التعديل الأخير تم بواسطة Black Stone ; 04-10-2014 الساعة 01:48 AM

  8. #8

    افتراضي




    قسّم ابن سينا أرجوزته إلى قسمين؛ الأول نظري، والثاني عملي. وابتدأ
    الأرجوزة بتعريفه للطب قائلا:


    من ســبب في بدن منذ عرض

    الطـب حفظ صحة برء مرض


    كما أن هناك أرجوزة ثانية يتراوح عدد أبياتها بين 118 – 146 بيتا، تحدث فيها عن حفظ الصحة في الفصول الأربعة، ومطلعها:

    ولم يزل بالله مستــــــعينا
    اسمع صحيح الطب بالإســـناد

    يقول راجي ربه ابن ســــينا
    يا ســائلي عن صحة الأجساد


    في القسم العملي من الأرجوزة الأولى تحدث ابن سينا عن تدبير الطفل في مراحل نموه المختلفة:
    أولا- في بطن أمه:

    كي لا يُصيبَ آفةً في جسمه
    كي لا ترى الفسادَ في شهوتها
    ذاك الذي يكون منه الطفـــل
    بل بالبرود والتطافي اقصدهـــا
    بل بتلطف لـــه عامـلها

    الطفـل يحفـظ ببطـن أمــــه
    فاحتط على الحامل في معدتها
    ويُصلَحُ الـــدمُ ويُنْقــَى الفضْلُ إن هاجها الدمُ فلا تَفْصِدْها
    أو هــاجها خلط فلا تُسهلها


    ثانيا- في تدبير المخاض:


    فشُب أمورَ وضْغِها بسهلها
    وما يلي الحملَ من الأقطار
    ولا يكون عند وضع تعبُ
    وأحسِها من مرق دهين
    أو روعةً أو صرخةً أو ضربهْ
    طبيخ تمر فيه ماء حُلبةِ
    تمد رجليها بغير حَنّهْ
    عاصرة لبطنها بحكمه
    فأسقها أقرِصةً من كهربا
    فأسقها أقرصةً من مرّ
    فاستعملِ التبخير بالمحلل
    ومثـلِ كبريت ومثـل حنظلِ

    فإن دنا وقتٌ لوضع حملها
    الدلكُ في الحمام للأخصار
    بالدُهن كيما يستلين العصبُ
    واجعل غذاءها من السمين
    واحذر عليها صيحةً أو وثبهْ
    وأسقِها في وضعها من شِدةِ
    واجعل لها قابلةً ذي فطنهْ
    ثم إذا تُقيمها بمرّه
    إن سال منها زائد من الدما
    أو لم يَسِلْ منها دم من ضُرّ
    وإن مشيمةً بها لم تنزلِ
    كالمرّ والقطران أو كـــالأبهلِ



    ثالثا- في اختيار الظئر (المرضع):


    في سنّها من متوسطاتِ
    مزاجها يقرب من معتدل
    نقيةِ الرأس مع العينين
    صحيحةِ الأعضاء والمفاصل
    في رقة وليس بالكثيف
    لا منتنٌ متصلٌ إذْ يسكبُ
    والسـمكِ الرَطْب مع السمين

    واختر له المرضع من فتاةِ
    لحمية ليس بها من رَهَلِ
    جسيمة عظيمةِ الثديين
    سالمة من كل ضرّ داخِلِ
    ذاتِ لِبان ليس باللطيف
    أبيضُ لون حلوُ طعم طيبُ
    وغـذّهـا بالحلو والدهين

    يتبع . . .

    التعديل الأخير تم بواسطة Black Stone ; 04-10-2014 الساعة 01:53 AM

  9. #9

    افتراضي




    رابعا- في تدبير الطفل في حضانته:


    حتى ترى صلابةً في جلده
    ووسّط الشدَّ على قماطه
    ولا تمانعه زمانا فيحمْ
    يمنعه المنام أو يؤرقهْ
    مهدا وطيئا يُرِه الظلاما
    إن منع الضُرّ من المنام
    كيما يرى النجوم والسماء
    لكي تُغريه على الإبصار
    كيما تغريه على التكليم
    وامسح به لسانه وادلكه
    وكَندر وخِلّة في فيه
    من سدّة في الأنف أو تُصفيه
    وصوتِه ومطلقٌ أنفاسه
    حتى تراه يفعةً قد اعتلا
    فــلا تُقابلـه لـه بجـذبِ

    أُدهنه بالقابضِ عند شدّه
    وحمّهُ تُنْظِفْهُ من أخلاطه
    ولا تُرضّعه كثيرا يُتّخمْ
    ولا تعامله بشيء يقلقهْ
    ألزمه إن أردت أن يناما
    وامزج له الخشخاش بالطعام
    ألزمه في يقظته الضياء
    أكثر له الألوان بالنهار
    ناغيه بالأصوات في تعليم
    ألْعِقه من عسل أو حنّكه
    واجعل قليل ربَّ سوس فيه
    واسعطه من هذا لكي تشفيه
    لأن هذا مصلحٌ إحساسِه
    وامنعه أن يُفصد أو أن يُسهلا
    وما اعتــرى من ورم أو حَبّ




    آراء ابن سينا في التربية:

    لقد أسهم ابن سينا من خلال كتابه السياسة في وضع قواعد التربية الإسلامية، وله في ذلك آراء فلسفية وتربوية هامة يجب عدم إغفالها. يقول في ذلك: "ينبغي البدء بتعلم القرآن بمجرد تهيؤ الطفل للتلقين جسميا وعقليا، وفي الوقت نفسه يتعلم حروف الهجاء ويلقن معالم الدين، ثم يروي الصبي الشعر مبتدأ بالرجز ثم بالقصيدة، لأن رواية الرجز وحفظه أيسر إذ أن بيوته أصغر ووزنه أخف، على أن يختار من الشعر ما قيل في فضل الأدب ومدح العلم وذم الجهل وما حث على بر الوالدين واصطناع المعروف وإكرام الضيف. فإذا فرغ الصبي من حفظ القرآن وألمّ بأصول اللغة ينظر عند ذلك في توجبهه إلى ما يلائم طبيعته واستعداده". أي أنه بعد أن يفرغ الصبي من تعلم القرآن وحفظ أصول اللغة ينظر بعد ذلك إلى ما يراد أن تكون صناعته ويوجه إليها، على أن يعلم مربي الصبي أن ليس كل صناعة يرومها الصبي ممكنة له مواتية، بل ينظر إلى ما يشاكل طبعه وما يناسبه. فإن أراد الكتابة مثلا أضاف إلى دراسة اللغة دراسة الرسائل والخطب ومناقلات الناس ومحاوراتهم وما شابهها.

    إن هذا المبدأ التخصصي والذي نصح به ابن سينا بعد الثقافة الخلقية والدينية هو نفس ما ينادى به اليوم في التربية الحديثة حيث يجب الأخذ بعين الاعتبار ميول الطفل وتوجهاته لكي يكون مبدعا في دراسته ومتوفقا في مهنته المستقبلية.

    ومن جهة أخرى فقد وجه ابن سينا الأنظار إلى الصفات السلوكية والخلقية التي على المدرس أن يتمتع بها إذ أنه يجب أن يكون قدوة حسنة لمن يعلمهم. يقول ابن سينا: "ينبغي أن يكون مؤدب الصبي عاقلا ذا دين، بصيرا برياضة الأخلاق، حاذقا بتخريج الصبيان، وقورا رزينا غير كزّ ولا جامد، حلوا لبيبا ذا مروءة ونظافة ونزاهة". ولم ينس ابن سينا التنبيه إلى ضرورة النظر إلى أقران الصبي، إذ أنه كثيرا ما يتعلم منهم، لذلك فهو يرى أن يحاط الصبي مع من هم حسنة آدابهم، مرضية عاداتهم كما قال لأن الصبي عن الصبي ألقن، وهو عنه آخذ وبه آنس. ثم يقول: "والمحادثة تفيد انشراح العقل، وتحل منعقد الفهم، لأن كل واحد من أولئك إنما يتحدث بأعذب ما رأى وأغرب ما سمع فتكون غرابة الحديث سببا للتعجب منه وسببا لحفظه وداعيا إلى التحدث، ثم إنهم يتوافقون ويتعارضون ويتقارضون الحقوق، كل ذلك من أسباب المباراة والمباهاة والمساجلة والمحاكاة، وفي ذلك تهذيب لأخلاقهم وتحريك لهممهم وتمرين لعاداتهم".

    أما فيما يتعلق بعقاب الطفل إذا ارتكب خطأ ما، فقد اعتبر ابن سينا العقاب ضرورة تربوية يلجأ إليها في بعض الحالات، وبهذا يكون ابن سينا قد سبق أحدث الآراء التربوية الحديثة والتي تقر مبدأ العقاب في بعض الحالات الملحة. يقول ابن سينا: "إنه من الضروري البدء بتهذيب الطفل وتعويده الخصال من النظام قبل أن ترسخ فيه العادات المذمومة التي يصعب إزالتها إذا ما تمكنت في نفس الطفل. أما إذا اقتضت الضرورة الالتجاء إلى العقاب، فإنه ينبغي مراعاة منتهى الحيطة والحذر، فلا يؤخذ الوليد أولا بالعنف، وإنما بالتلطف ثم تمزج الرغبة بالرهبة، وتارة يستخدم العبوس أو ما يستدعه التأنيب، وتارة يكون المديح والتشجيع أجدى من التأنيب وذلك وفق كل حالة. ولكن إذا أصبح من الضروري الالتجاء إلى الضرب، ينبغي أن لا يتردد المربي على أن تكون الضربات الأولى موجعة، فإن الصبي يعد الضربات كلها هينة، وينظر إلى العقاب نظرة استخفاف، ولكن الالتجاء إلى الضرب لا يكون إلا بعد التهديد والوعيد وتوسط الشفعاء لإحداث الأثر المطلوب".



    الخاتمة:

    لاشك أن تربية الطفل والعناية به صحيا ونفسيا كانت من المواضيع التي اهتم بها العلماء والمربون العرب المسلمون الأوائل، ولعل ابن سينا هو أحد أولئك الذين أفاضوا في الحديث عن العناية بالطفل في مراحل نموه المختلفة بدءا بالحياة الجنينية وحتى بلوغه سن الرشد، وهذا ما بدا واضحا وجليا سيما في كتابه القانون في الطب. ولقد حظيت آراؤه في هذا المجال عناية خاصة لدى الكثير من علماء الشرق والغرب ولقرون عديدة. فحري بنا ونحن نحتفل بدخول القرن الواحد والعشرين أن نقف على أهم إنجازات ومساهمات العلماء العرب المسلمين، وأن نعيد دراسة وتحقيق ما كتبوه في هذا المجال من أجل تقييمه وتحليله وفق المعطيات العلمية العصرية الحديثة.



    المصادر والمراجع:

    - ابن سينا، الحسين بن علي. القانون في الطب، دار صادر، بيروت، ثلاثة أجزاء.

    - الأنطاكي، داود بن عمر. تذكرة أولي الألباب والجامع للعجب العجاب، 1952م، مطبعة مصطفى البابي الحلبي، مصر، جزآن.

    - البابا، د. محمد زهير. من مؤلفات ابن سينا الطبية، منشورات جامعة حلب، 1984.

    - الحاج قاسم محمد، د. محمود. تاريخ طب الأطفال عند العرب، دار الحرية للطباعة، بغداد، 1978.

    - حسين، د.محمد كامل. الطب عند العرب والمسلمين تاريخ ومساهمات، 1987، ط1، الدار السعودية للنشر والتوزيع، السعودية.

    - خير الله، د.أمين أسعد، الطب العربي، 1946م، المطبعة الأميركانية، بيروت.

    - الرازي، أبو بكر. الحاوي، 1962م، ط1، مطبعة مجلس دائرة المعارف العثمانية بحيدر آباد، الدكن، الهند، ثلاثون جزءاً.






    التعديل الأخير تم بواسطة Black Stone ; 04-10-2014 الساعة 01:52 AM

  10. #10

    افتراضي

    مجهود رائع
    يعطيك العافية


 

 

المواضيع المتشابهه

  1. طرق رائعة و مبتكرة لتزين الفصل بالصور خاصة رياض الاطفال وجميع المراحل
    بواسطة اميره الشرق في المنتدى منتدى المعلمين والاشراف التربوي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 27-12-2012, 04:42 PM
  2. لتزين فصول رياض الاطفال ملصقات لشخصيات كرتونية وصور حيونات على الجدران
    بواسطة اميره الشرق في المنتدى منتدى المعلمين والاشراف التربوي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-09-2011, 11:39 PM
  3. فن وأساليب رواية القصة في رياض الأطفال
    بواسطة ريتاج في المنتدى رياض الاطفال
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 14-09-2010, 06:36 AM
  4. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 14-09-2010, 05:27 AM
  5. منهج رياض الأطفال المطور
    بواسطة ريتاج في المنتدى رياض الاطفال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-01-2010, 07:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك

 

تابعونا على تويترتابعونا على فيس بوكمدونة شبكة الانترنت العربية

 

 



الساعة الآن 08:45 AM