السعودية 85.jpg

التوترات الإقليمية أثرت على أداء السوق






أغلق مؤشر سوق الأسهم
السعودية في أول جلسات الأسبوع بتراجع قوي بتأثير التطورات السياسية والإقليمية، وامتداد التوترات إلى مملكة البحرين المجاورة، فخسر 103 نقاط تعادل 1.6 في المائة تقريباً من قيمته، منهياً جلساته عند مستوى 6384 نقطة، بتداولات قاربت قيمتها 4 مليارات ريال.
وشهدت السوق حالة من الخروج شبه الجماعي للمستثمرين، بحيث تراجعت الغالبية الساحقة من الأسهم، وكذلك معظم القطاعات، وعلى رأسها "المصارف" و"الصناعات البتروكيماوية" و"التجزئة" و"الاتصالات،" واقتصرت المكاسب القطاعية على مؤشر وحيد هو "الأسمنت."
وشهدت الجلسة تداول أكثر من 173 مليون سهم تقاسمتها أكثر من 87 ألف صفقة، تركزت على أسهم "سابك" و"كيان" و"الإنماء" و"زين" و"الراجحي" و"اتحاد اتصالات" و"صدق" و"اسمنت الجوف."
ومن بين 145 شركة جرى تداول أسهمها خلال الجلسة، اقتصرت المكاسب على أسهم 15 شركة، على رأسها "أمانة" و"أسمنت السعودية" و"تهامة" و"العالمية والأسمنت العربية" و"صدق."
أما الخسائر، فشملت أسهم 128 شركة، تتقدمها "المملكة" و"زين" و"بتروكيم" و"عذيب" و"الخليج للتدريب" و"جرير."
وفي أبرز أخبار السوق، أعلنت شركة "هرفي للخدمات الغذائية" عن النتائج المالية السنوية المنتهية في نهاية 2010 فذكرت أن صافي الربح بلغ 124.3 مليون ريال، مقابل 114.6 مليون ريال للعام السابق وذلك بارتفاع قدره 8.5 في المائة، وأعادت الشركة السبب إلى ارتفاع حجم المبيعات والتوسع في افتتاح المطاعم الجديدة.
من جانبها، أعلنت شركة مجموعة السريع التجارية الصناعية عن النتائج المالية السنوية المنتهية بنهاية 2010، فذكرت أن صافي الربح بلغ قرابة 76 مليون ريال، بانخفاض قدره 5.3 في المائة، وأعادت الشركة السبب إلى ما وصفته بـ"العوامل الموسمية" مثل إجازة الصيف وشهر رمضان والعيد في فترة واحدة متصلة، إضافة إلى بداية موسم المدارس.




ov,[ [lhud di,d fs,r hgsu,]dm f]htu hgrgr jpht/ js,r [v,p [i,]