121.jpg




قدم المنتخب الكويتي مباراة كبيرة امام نظيره الصيني على الرغم من هزيمته بهدفين نظيفين في مباراتهم ضمن احداث الجولة الاولي من المجموعة الاولي بالبطولة الاسيوية.
وساهم حكم المباراة بجانب سوء التوفيق في الوقوف كعائق امام حامل لقب بطولة خليجي 20 الذي بذل لاعبوه مجهود كبير على الرغم من خوضهم اللقاء بعشرة لاعبين من الدقيقة السابعة والثلاثين.
الشوط الأول
جاء بداية الشوط الاول هادىء بين الفريقي الذي سيطر الحذر على هجماتهم وعاني المنتخب الكويتي من الرعونة في انهاء هجماته على الرغم من امتلاكه الكرة ويتغاضى الحكم عن ضربة جزاء واضحة للمنتخب الكويتي بعد عرقلة قائد المنتخب الصيني ويي لمهاجم الكويت بدر المطوع.
بينما كان للمنتخب الصيني فرصة خطيرة بالدقيقة العشرون عن طريق لاعب الوسط بو الذي ينفرد من جهة اليمين وأنقذها حارس الكويت نواف الخالدي بعدها شهدت البطولة الأسيوية اولي حالات الطرد بالبطولة على مدافع المنتخب الأزرق مساعد ندا بالدقيقة السابعة والثلاثين.
نشط المنتخب الازرق على الرغم من الاقصاء عن طريق جناحيه الثنائي وليد علي وفهد العنزي اللذان يشكلان خطورة بالهجمات المرتدة على مرمى التنين الصيني.
الشوط الثاني
وبدا الشوط الثاني استمرار للسيطرة الكويتية التي انتهى بها الأول وأنقذ حارس الصين فرصتين محققتين بالدقائق الستة الأولي من ضربتين ثابتتين أنقذ الاولي بينما تعدت الثانية خط المرمى الا أن حكم المباراة لم يحتسبها هدف للمنتخب الكويتي.
ورد المنتخب الصيني بهدفين متتاليين بالدقيقتي الستون والاسدسو الستون على عكس سير المباراة الأول عن طريق المدافع لينجبينج الذي ترتطم تسديدته لأقدام مدافعي الكريت لتتحول داخل الشباك الزرقاء بينما أتي الهدف الثاني من ضربة ثابتة قوية فشل الحارس الكويتي الخالدي في التعامل معها عن طريق لاعب الوسط الصيني زوكزيانج.
بعدها أصاب المنتخب الكويتي حالة من الاستسلام وأنقذ الخالدي عدة اهداف للمنتخب الصيني لتنتهي المباراة بفوز هام للمنتخب الاحمر الصيني.
(56).gif(56).gif(56).gif



hgwdk ji.l hg;,dj flshu]m hgp;l td ;Hs Nsdh