150.gif




مدينة ايطاليا دفنت تحت الحمم البركانية فى سنة 79 ميلادية (بركان فيزوف )و حسب اسطورة قديمة ان البركان قد طهر المدينة من اثامها

الغريب انة بعد مرور تلك السنين تم ازالة الحمم البركانية ليتم التنقيب عن اثار و تم اكتشاف اشخاص تم تجميدهم بفعل الحمم

تدخل المدينة لتجد امراة فى مطبخها او كلب يسير فى الشارع

قصة المدينة مع البركان


كانت مدينة مومباى او مومبى و موقعها على البحر الابيض المتوسط
بالقرب من مدينة نابلس الايطالية
كانت مدينة عامرة ايام حكم الامبراطور نيرون

271.jpg



272.jpg


هذة المدينة دومرت هى و مدينة اخرى اسمها
هيركولانيوم فى 24 اغسطس سنة 79 ميلادى بعد اثار بركان فسيوفيوس

273.jpg


و ظلت المدينة فى طى النسيان حتى القرن الثامن عشر عندما اكتشفت اثار مدينة مومبى و عثر على مناطق بها جثث متحجرة حيث حل الغبار البركانى الذى يمكن اعتبارة اسمنت طبيعى محل الخلاياه الحية الرطبة و شكل اشكال البشر و الحيوانات عندما قضى عليها الموت متاثرة بالهواء الكبريتى السام




275.jpg





و كان مجتمعهم مجتمع تقليدى بكل طباقاتة
بما فيهم العبيد
قبل دمار البركان اهمل السكان العلامات
الدالة على قرب الانفجار
فلم يعباءو بالهزات الارضية المتتالية
ولا ببعض السحب البيضاء التى تتكون فوق البركان
ولم يستجيبوا لنداء الامبراطور الرومانى نيرون لهم بترك المدينة
و لعل ذلك يرجع لما راوا من ذلك البركان خيرا
فالتربة الغنية بالمعادن التى جعلت زراعتهم مثمرة سببها البركان
كانت هناك عدة علامات على ثوران البركان
قبل الانفجار بايام حدثت عدة هزات ارضية و جفت الابار و الينابيع المائية
و صارت الكلاب تنبح نباحا حزينا و سكتت الطيور
ولكن السكان تجاهلوها حت اتاهم حتفهم ضحى و هم منشغلون بالتجارة و اللهو
فى منتصف النهار فى يوم 24/8/79 ميلادية سمع السكان تلك الضجة الكبيرة و انبثقت الصخور و اللهب و الدخان و الرماد و الغبار فى عمود منبثق نحو السماء لتسقط بعدها بنصف ساعة على رؤس السكان
تمكن بعضا منهم من النجاه هربا الى الميناء و اختباء اخرون فى المنازل و المبانى
فتحولو بعدها الى جثث متحجرة و بعضا منهم سحقوا تحت الصخور المتساقطة التى اسقطتت اسقف المبانى
و بعدها بساعات و صلت الحمم الملتهبة الى المدينة فانهت كل مظاهر الحياه فيها
و دفنت المدينة تحت ثلاثة امتار من الحمم و التربة و الغبار
هكذا راها الناجون عندما عادو اليها

276.jpg


بقيت المدينة مدفونة تحت طبقات الرماد ل600 سنة حتى عثر عليها احد المهندسين اثناء حفر قناة فى المنطقة

277.jpg


راى الاسلام فى كارثة مومبى (المدينة المسخوطة )


279.jpg

280.jpg

281.jpg


282.jpg


283.jpg




151.gif


284.jpg


اتمنى الموضوع ينال اعجابكم

و لكم منى التحية و الاحترام





lh i, sv hgl]dkm hgl]t,km