فى الذكرى الخامسة لنشرها اول مرة





بالدنمارك كاريكاتورية

مظاهرات احتجاج على نشر الصور المسيئة(ارشيف)



صدر في الدنمارك الخميس كتاب يعيد نشر اثني عشر رسما كاريكاتوريا اعتبرت مسيئة للنبي محمد واثارت غضب العالم الاسلامي, وذلك في الذكرى الخامسة لنشرها للمرة الاولى في صحيفة يولاندس بوستن.

وقالت موظفة في مكتبة ارنولد بوسك في كوبنهاجن "نعم, سيطرح كتاب فلمنج روز للبيع الخميس عند الافتتاح في الساعة العاشرة".
وعند العاشرة اعلن مسؤولون في المكتبة ان "المكتبة فتحت ابوابها لتوها وهناك اشخاص طلبوا الكتاب ونعتقد ان الطلب عليه سيكون كثيفا".
وتقول دار النشر, ان هذا الكتاب الذي يحمل اسم "استبداد الصمت", يعيد نشر الصفحة الاولى من صحيفة يلاندس-بوستن الصادرة في 30 سبتمبر/ايلول 2005, ويتضمن اثني عشر رسما كاريكاتوريا للنبي محمد.
ويأتي صدور الكتاب في الذكرى الخامسة لصدور الرسوم الكاريكاتورية للمرة الاولى, فيما تخيم على الدنمارك تهديدات بوقوع اعتداءات وخصوصا ضد الصحيفة.
وكان فلمنج روز رئيس تحرير الصفحات الثقافية في يولاندس-بوستن لدى نشر الرسوم الكاريكاتورية.
وحرصا منها على التقليل من وقع صدور كتابه, التقت وزيرة الخارجية الدنماركية لين اسبرسن مساء الاربعاء سفراء 17 بلدا مسلما.وابلغتهم اسبرسن ان "حرية التعبير في الدنمارك هي حجر الزاوية للديموقراطية, ولهذا السبب يحق للناس نشر كتب طالما انهم يحترمون القانون", كما قال المسؤول في وزارة الخارجية الدنماركية كلافس هولم.



w],v ;jhf fhg]klhv; dud] kav vs,l ;hvd;hj,vdm ggkfd lpl] vs,g ;fhf