السوق يشهد تحولات كبيرة



513.jpg



أغلقت سوق الأسهم السعودية على انخفاض اليوم بعد أربع جلسات متتالية من الارتفاع في السوق.


وأغلق مؤشر سوق الأسهم السعودية منخفضاً بنسبة 0.44% عند مستوى 6692 نقطة.


وانخفض قطاع البتروكيماويات بنسبة 0.8%، فيما انخفض قطاع البنوك بنسبة 0.4%، كما تراجع قطاع العقار بنسبة 0.1%.




وبلغت القيمة الاجمالية للتداولات 3.2 مليار ريال، توزعت على 137 مليون سهم، تم تداولها من خلال 71 ألفاً و992 صفقة.


وارتفعت أسهم 39 شركة أمام انخفاض 79 شركة أخرى في السوق مع نهاية التداولات.


وقال المحلل المالي وعضو جمعية الاقتصاد السعودية عبد الحميد العمري ان السوق السعودي يشهد تحولات في الأرضية التي يقوم عليها من خلال زيادة التعاملات وزيادة عمليات الشراء والتنفيذ، وما يمكن أن ينتج عن الادوات الجديدة التي سيتم طرحها قبل نهاية الشهر الحالي في السوق.


وعزا العمري انخفاض أحجام التداولات في السوق مؤخراً الى انسحاب جزء كبير من المستثمرين الأفراد من السوق، ما ادى الى انخفاض التداولات ووصولها الى قاع تاريخي.


كما أشار العمري الى أن "الغرامات التي فرضتها هيئة سوق المال على عدد من المستثمرين الأفراد في السوق لعبت دوراً أيضاً في انسحاب شريحة من الأفراد من السوق".


ورآى العمري أن صناديق المؤشرات التي سيتم اطلاقها في السوق السعودي ستلعب دور "صانع السوق"، داعياً الأفراد الى الاستثمار في السوق من خلالها، متوقعاً أن تزداد قوة من الان وحتى نهاية العام.


كما توقع أن تستقطب هذه الصناديق الاستثمارية أعداداً كبيرة من المستثمرين الاجانب الراغبين في دخول السوق السعودي.



f,vwm hgsu,]dm jkotq fu] 4 [gshj ljjhgdm lk hgl;hsf