وسط دعم قوي من قطاع التشييد والبناء


الأسهم السعودية مستوياته أكتوبر 929.jpg

أنهت سوق الأسهم السعودية تعاملات اليوم على ارتفاع بـ 18 نقطة، أو 0.27%، وسط دعم قوي من عدة قطاعات وعلى رأسها التشييد والبناء البتروكيماويات والبنوك، ووصل مؤشر السوق لمستوى 6583 نقطة وهو أعلى مستوى للمؤشر منذ أكتوبر 2008، ليقترب من اختراق 6600 نقطة.



وكانت السوق السعودية قد أنهت تعاملات الأربعاء على ارتفاع بنسبة 0.55% عند مستوى 6566 نقطة، مضيفاً الى مستواه السابق نحو 36 نقطة، وبلغت القيمة الاجمالية للتداولات في السوق 2.68 مليار ريال، توزعت على 102.2 مليون سهم، تم تداولها من خلال 70 ألفاً و176 صفقة، وارتفعت أسهم 71 شركة أمام انخفاض أسهم 41 شركة أخرى.


وارتفع نهاية الجلسة قطاع التشييد والبناء بنسبة 2.55، البتروكيماويات بنسبة 0.25%، وسط دعم قوي من عدد من أسهم القطاع.


وارتفع سهم أليانز للتأمين بنسبة 2.36%، بعد أن كان على رأس الأسهم الأكثر تراجعاً خلال تداولات الأسبوع الماضي.


وارتفع سهم الكابلات بنسبة 1.78%، مدعوماً بإعلان المجموعة عن حصولها على طلب شراء بحوالي 85 مليون ريال سعودي من دولة شرق أوروبية لتوريد كابلات الجهد العالي.


ونظراً لأهمية المشروع فقد تم الإتفاق على توريد هذه الكابلات خلال ستة أشهر، وستستمر الشركة بالوفاء تجاه كبار عملاءها.


وسوف ينعكس العائد من هذه العملية بالفائدة على مساهمي الشركة والمستثمرين فيها وسيظهر أثره المالي على نتائج الشركة خلال هذا العام.



lcav hgHsil hgsu,]dm dygr uk] Hugn lsj,dhji lk` H;j,fv 2008