1898.jpg



أقالت الرئيسة الارجنتينية كريستينا كيرشنر حاكم البنك المركزي مارتن ريدرادو من منصبه "لعدم قيامه بواجبه الوظيفي"، بحسب ما اعلنت متحدثة باسم الرئاسة لوكالة فرانس برس الخميس.

وجاء في مرسوم رئاسي أن "حاكم البنك المركزي الدكتور هيرنان مارتين بيريز ريدرادو اقيل من منصبه بسبب عدم قيامه بواجباته الوظيفية".

واضاف ان كيرشنر "امرت اثر ذلك المدعي العام باقامة دعوى امام القضاء" على الحاكم.

وكانت الرئيسة الارجنتينية هددت الاربعاء ريدرادو بالاقالة، ولكنه رفض التخلي عن منصبه بحجة تمتع البنك المركزي بالاستقلال الذاتي عن السلطة التنفيذية.

وتركز الخلاف بين الرئيسة وحاكم البنك المركزي حول المرسوم الرئاسي الذي يطلب من البنك المركزي الافراج عن 6.6 مليار دولار للمساعدة في تغطية جزء من الديون الخارجية التي تبلغ ثلاثة عشر مليار دولار، والتي تحتاج الأرجنتين لتسديديها هذا العام.

ومع ذلك، رفض رئيس البنك المركزي حتى الآن الامتثال لمطلب الرئيسة فرنانديز.

وهو يقول إن مثل هذا الاجراء ينبغي أن يحصل على موافقة الكونجرس.

إلا أن الكونجرس لن يناقش هذا الموضوع قبل مارس/ آذار، وليس من المضمون أن يوافق الكونجرس على استخدام أموال من خزائن البنك المركزي لتسديد الديون الخارجية خاصة مع هيمنة المعارضة على الكونجرس.

هذا الصدع الداخلي بين السيد ريدرادو -- الذي عين في عام 2004 من قبل زوج الرئيسة فرنانديز، نيستور كيرشنر، عندما كان رئيسا للبلاد، وهي علامة أخرى على ما تتعرض له ادارتها من ضغوط نتيجة المشاكل الاقتصادية المتنامية في الأرجنتين.

من جانبه، أشار ريدرادو، الذي تنتهي مدة ولايته في سبتمبر/ أيلول، من خلال ناطق باسمه، إلى انه لا يعتزم الاستقالة، وأن عزله من منصبه تأييدا من جانب الكونجرس.




(54).gif





vzdsm hghv[kjdk j'dp fph;l hgfk; hglv;.d