"الاتصالات" "موبايلي" "زين" 1421.jpg



شباب سعودي في أحد أسواق الجوالات بالرياض

تباينت مواقف شركات الاتصالات العاملة في المملكة من قرار هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بفرض رسوم على التجوال الدولي، مما يوحي بنشوء صراع لا يقل حدة وضراوة عن صراع الهيئة مع شركة الاتصالات السعودية حول "الشهر المجاني" نهاية العام الماضي. وكان قرار الهيئة المفاجئ إحياء لقرار أصدرته قبل نحو 13 شهراً دون متابعة منها أو مساءلة عن سبب عدم الالتزام به.
ففي الوقت الذي رفضت فيه "موبايلي" تطبيق القرار أعلنت زين التزامها بتطبيقه بينما اتخذت " stc " موقفا وسطا بإعلانها أمس استثناء عملاء التميز من قرار فرض رسوم التجوال.
من جهته لوّح المحامي عبدالعزيز الحوشاني برفع دعوى قضائية ضد هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في حال عدم إلغائها قرار فرض الرسوم على مكالمات التجوال الدولي خلال الأسبوع الجاري، يأتي ذلك عقب قرار هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الأخير بضرورة فرض الشركات رسوما مخصصة للتجوال الدولي على عملائها.
وأكد مصدر مطلع في شركة الاتصالات السعودية "stc" لـ"الوطن" أمس أنهم طبقوا قرار فرض الرسوم على العملاء أثناء التجوال الدولي اتباعا للأنظمة حين صدور القرار قبل نحو عام، مبينا أن عميل "التميز" هو من يقدم له التجوال الدولي مجانا وبلا رسوم.
وقال المصدر ذاته :"نحن في شركة الاتصالات السعودية منحنا عميل التميز التجوال الدولي مجانا بناء على معدلات استهلاكه الشهرية، وهو العميل الذي لا يستهلك رقم هاتفه بالاستقبال فقط، خصوصا وأن رقم جواله في الشركة مفوتر وغير مسبق الدفع".
فيما أكد مصدر مسؤول في شركة "موبايلي" لـ"الوطن" (طلب عدم كشف اسمه) أن الشركة لم تطبق قرار فرض الرسوم على مكالمات التجوال الدولي حتى ساعة إعداد الخبر، معتبرا "أن فرض الرسوم على عملاء الشركة أثناء التجوال الدولي غير قانوني ولا يمكن قبوله".
أما المشغل الثالث في السوق المحلية شركة "زين السعودية" فقد أكدت في بيان أمس تطبيقها قرار الهيئة القاضي بإلغاء الاستقبال المجاني لمكالمات العملاء أثناء التجوال الدولي وذلك اعتبارا من أمس.
وقالت "إن زين السعودية ومن منطلق تعاونها مع الجهات التنظيمية بما يخدم المصالح الوطنية سوف تقوم بتطبيق التنظيم الجديد الساري على جميع شركات الاتصالات المتنقلة في المملكة تقنيا وبشكل فعلي وفوري"، موضحة أنها سوف تعلم عملاءها بأسعار استقبال تلك المكالمات وإيضاح تكاليفها بالوسائل التوعوية المناسبة.
وشددت "زين السعودية" في بيانها على أنها تضع تطبيق الأنظمة والقوانين الصادرة من الجهات الرسمية على قائمة أولوياتها لتجسد بذلك دورها التكاملي في دفع عجلة تقدم القطاع تجاه الأهداف الإستراتيجية الموضوعة الأمر الذي ينعكس إيجابا على مسيرة الاقتصاد الوطني في هذا البلد المعطاء مشيرة إلى أن هذا النهج من شأنه ضمان حقوق عملائها الكرام والحفاظ على مستويات تفردهم وتميزهم على المدى القصير. من جهة أخرى قال الحوشاني لـ"الوطن" :"سبق أن قدمت شركة الاتصالات السعودية عرض الشهر المجاني واعترضت عليه هيئة الاتصالات من غير سبب مشروع، ومهما كان السبب الذي بنت عليه الهيئة منعها للشهر المجاني فإن المتضرر من ذاك القرار هو المواطن، لكنها تراجعت عن قرارها بعد التظلم من القرار".
وأشار إلى أن قرار هيئة الاتصالات الأخير بمنع شركات الاتصالات من منح المواطنين خدمة الاستقبال المجاني في التجوال الدولي في كثير من الدول، يعتبر كالقرارات السابقة، التي تقود إلى إلحاق الضرر المباشر بالمواطن.
وأضاف الحوشاني "بصفتي محامياً عن حقوقي وحقوق الغير الذين هم بصدد توكيلي، أمهل هيئة الاتصالات أسبوعاً واحداً للرجوع عن قرارها قبل أن أبدأ بإجراءات رفع دعوى ضد مخالفتها للنظام، مع إلزام الهيئة بدفع التعويض عن جميع المبالغ التي ستدفع في استقبال المكالمات الدولية، التي لولا قرار الهيئة لكانت مجانية، وهذه الدعوى تصب في مصلحة المواطن المستهلك".



"hghjwhghj" jsjekd ulghx hgjld. lk rvhv tvq vs,l hgj[,hg hg],gd "l,fhdgd" jvtq , ".dk" j'fr l,fhdgd hghjwhghj vs,g