كاميرا مراقبة للمنزل الذكي من "دي لينك"

"دي لينك" 1.jpg


أعلنت شركة دي لينك توسيع باقة منتجاتها للمنازل الذكية بطرح كاميرا المراقبة DCS-8515LH الجديدة للنطاقات الداخلية مع وظيفة تتبع الحركة، إضافةً إلى مستشعر الماء DCH-S161، بتقنية الواي فاي، والذي يتعرف على تسرب المياه بشكل موثوق، بإطلاق تحذيرات حتى مع وجود قطرات قليلة.

وأوضحت الشركة أن كاميرا المراقبة DCS-8515LH الجديدة تعمل بزاوية دوران تبلغ 340 درجة، ويقوم الموتور المدمج بتدوير الكاميرا أفقياً وعمودياً، وتبلغ زاوية المشاهدة القطرية 120 والرأسية 105 درجات.

وتروج شركة دي لينك لكاميرا المراقبة الجديدة بوظيفة تتبع الحركة Motion Tracking، التي ترصد أي حركة وتتبعها تلقائيًا بتعديل وضع الكاميرا أوتوماتيكياً.

وإلى جانب الصوت ثنائي المسار توفر كاميرا المراقبة الجديدة أيضاً وظيفة رؤية ليلية لمسافة تصل إلى 5 أمتار، وتُخزن الصور ومقاطع الفيديو بشكل محلي على بطاقة الذاكرة microSD في الكاميرا، أو خدمة الحوسبة السحابية mydlink، التي توفر إصداراً مجانياً يتيح التخزين 24 ساعة، أو إصداراً مدفوعاً لتخزين الصور ومقاطع الفيديو 30 يوماً.

ويمكن ربط الكاميرا بنظام المنزل الذكي لدى المستخدم بتطبيقات المساعد الرقمي غوغل آسيستنت أو أمازون أليكسا أو IFTTT.

وقد يتسبب التسرب المفاجئ للماء في أضرار بالغة في المنزل، ولذلك أعلنت شركة دي لينك، إمكانية دمج مستشعر الماء Wi-Fi DCH-S161 في تجهيزات المنزل الذكي المتوفرة لدى المستخدم بالفعل عن طريق IFTTT، كما أنه يتوفر في المساعد الرقمي غوغل آسيستنت.

وأكدت الشركة التايوانية أنه يمكن تشغيل مستشعر الماء الجديد دون كابل تيار كهربائي، ومن خلال الكابل الطويل 1.8 متر لحساس القياس، يمكن وضع المستشعر في مكان غير ظاهر، وعند التعرف على تسريب مياه أو أي سوائل، يصدر إنذاراً صوتياً تلقائياً، ويُرسل رسالة Push في الوقت الحقيقي إلى هاتف المستخدم. حت

وأعلنت شركة دي لينك طرح الكاميرا ومستشعر الماء في الأسواق العالمية بدءاً من أبريل (نيسان) المقبل، ولكنها لم تفصح عن الأسعار.





;hldvh lvhrfm gglk.g hg`;d lk "]d gdk;" ;hldvh lvhrfm