قياس الكافيين بالدم يكشف الشلل الرعاش مبكراً

2.jpg



قالت نتائج دراسة يابانية جديدة نُشرت أمس إن قياس نسبة الكافيين بالدم يساعد على التنبؤ المبكر بمرض الشلل الرعاش (باركنسون). فقد تبين أن المصابين بالمرض لديهم نسبة منخفضة من الكافيين بالدم على الرغم من تناول مشروبات تحتوي عليه مثل الأصحاء.

وكانت دراسات سابقة قد أشارت إلى أن الكافيين يساعد على تقليل مخاطر الإصابة بمرض الشلل الرعاش. وأن الكشف المبكر عن المرض يساعد كثيراً على تخفيف أعراضه وإبطاء تطوّره.



وبحسب الدراسة التي أجريت في جامعة جونتدو بطوكيو ونشرتها مجلة "نيورولوجي"، يمكن الكشف المبكر عن احتمال الإصابة بمرض الشلل الرعاش عن طريق قياس نسبة الكافيين بالدم.

وأظهرت التجارب اليابانية أن المصابين بالشلل الرعاش يكون متوسط الكافيين في الدم لديهم 24 بيكومول لكل ميكروليتر،
بينما يبلغ متوسط النسبة لدى الأصحاء 79 بيكومول لكل 10 ميكروليتر.

واقترت نتائج الدراسة اعتبار فارق نسبة الكافيين، على الرغم من تناول المشاركين في الدراسة نفس الكمية منه، علامة مبكرة على الإصابة بمرض الشلل الرعاش. وإذا تم تأكيد هذه النتائج سيكون هذا الكشف أول خطوة كبيرة في طريق التشخيص المبكر للشلل الرعاش، وهو أمر واجه صعوبات علمية لفترة طويلة منذ اكتشاف المرض.










rdhs hg;htddk fhg]l d;at hgagg hgvuha lf;vhW hgagg hgvuha