العوامل المؤثرة استهلاك الوقود hlA4TTp.jpg


ما لا يعلمه البعض أن سبل التعامل مع السيارة تسهم بشكل إيجابي أو سلبي في
استهلاك الوقود، ولذلك تم رصد أبرز سبعة عوامل موفرة للوقود عند تناولها بشكل سليم.

1- السرعات العالية

قيادة السيارات بسرعات عالية دون الحاجة إلى ذلك، يؤدي إلى استهلاك الوقود بشكل كبير، لذا ينصح بقيادة السيارة في ظل السرعات المقررة.



2- التكييف
استخدام التكييف لفترات طويلة وبدرجات حرارة منخفضة يستهلك الوقود بشكل كبير، لذا ينصح باستخدام المكيف في الأوقات الضرورية فقط.



3- النوافذ المفتوحة
ترك نوافذ السيارة مفتوحة أثناء القيادة يعمل على رفع معدل مقاومة بدن السيارة للهواء، ويزيد من جهد المحرك واستهلاكه للوقود، لذا ينصح بغلق النوافذ أثناء السير وفي أقل تقدير إغلاقها بشكل جزئي.



4- الأحمال الزائدة
من المعروف أن الأحمال الزائدة ترفع من معدل استهلاك السيارات للوقود، لذا ينصح بالتخلص من أكبر قدر ممكن من الأحمال.



5- ضغط الإطارات
الإطارات من الأجزاء الهامة والأكثر تأثيرًا بالسيارة، وعند اختلال الضغط بداخلها سواء بالزيادة أو النقصان فإن ذلك يزيد من معدل مقاومة على الطريق، لذا يجب التأكد من تناسب ضغط الهواء داخل الإطارات الأربعة.



6- صيانة المحرك
الإهمال في صيانة المحرك بشكل دوري يؤدي إلى استهلاك الوقود بشكل أكبر، ولذلك من المفضل متابعة حالة المحرك بشكل مستمر لتفادي بذل مزيد من النفقات.



7- إيقاف الاسطوانات
تختلف قدرة المحركات بتعدد الحجرات أو الاسطوانات، فهناك سيارة بمحرك من ثلاثة اسطوانات وأخرى أربعة وكذلك، لذا عند إغلاق إحدى حجرات المحرك فإن ذلك من شأنه أن يسهم في التقليل من استهلاك الوقود، ولكن هذه المزية توفرها الشركات المنتجة للسيارات الفارهة ذات القوة العالية وهو ما يعرف بنظام “إيقاف أسطوانات المحرك”.








juvt ugd hfv. hgu,hlg hglcevm td hsjigh; hg,r,]