5.jpg



هزت ضربة رأس حاسمة من عماد متعب في الدقيقة السادسة من الوقت المحتسب بدل الضائع شباك سيوي سبور في نهاية مباراة مثيرة بالقاهرة ليحرز الأهلي أول ألقاب مصر في كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم اليوم السبت.

وعانى الأهلي الذي خسر ذهابا 2-1 في ساحل العاج الأسبوع الماضي بشدة أمام دفاع ضيفه القوي واحتاج لست دقائق من الوقت المحتسب بدل الضائع ليسجل هدفه الوحيد بضربة رأس من متعب إثر تمريرة عرضية من وليد سليمان وسط حضور جماهيري كبير في استاد القاهرة.
وتفوق الأهلي بفضل تسجيل هدف في ملعب المنافس بعدما تعادل الفريقان 2-2 في مجموع المباراتين.
ولم يحرز أي ناد مصري لقب هذه المسابقة منذ تغيير نظامها في 2004. وجاء اللقب كدفعة معنوية لكرة القدم المصرية بعد أقل من أسبوعين على فشل المنتخب الوطني في بلوغ نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2015.
وتهدد مرمى الأهلي الذي يملك ثمانية ألقاب في دوري أبطال إفريقيا مرارا خلال شوطي المباراة وأنقذت عارضة مرمى الحارس أحمد عادل عبدالمنعم الفريق من التأخر بهدف عن طريق سليماني ديمبي في الدقيقة 33.
ولم تكن تلك لحظة الخطورة الوحيدة للفريق الضيف، إذ أطلق روجيه أسالي كرة قوية فوق العارضة رغم وجوده في وضع جيد بعد أربع دقائق من بداية الشوط الثاني.
ولم يقدم الأهلي عرضا قويا في حضور أكثر من 25 ألفا من مشجعيه سمحت السلطات بدخولهم، واحتوت وزارة الداخلية أزمة مبكرة قبل ساعات من المباراة حين أخرجت من دون مشاكل نحو ألفي مشجع قالت إنهم اقتحموا استاد القاهرة مستخدمين سيارة نقل.
وكانت أخطر فرص الأهلي تسديدة قوية لسليمان أنقذها الحارس بصعوبة في الدقيقة 65.




hgHigd hglwvd dpv. H,g Hgrhf lwv td ;Hs hghjph] hgYtvdrd g;vm hgr]l