12.png


ستضيف الاتصالات السعودية في مدينة جده اجتماع اللجنة الإشرافية العليا للمستثمرين
والمؤسسين الرئيسيين في اتحاد الكيبل البحري القاري الرابع (SEA ME WE 4) ، وذلك
خلال الفترة (7-9/1/2013م) وبمشاركة وحضور رؤساء شركات وممثلين من ستة عشر
شركه اتصالات عالمية يمثلون خمسة عشر دولة مساهمة في هذا الكيبل القاري وهم
شركة الاتصالات الامريكية (فيرازون) وشركة الاتصالات الايطالية (سباركل) وشركة
الاتصالات الفرنسية (اورانج) وشركة الاتصالات المصرية و شركة الاتصالات التونسية و
شركة اتصالات الجزائر وشركة الاتصالات السنغافورية وشركة الاتصالات الماليزية وشركة
الاتصالات التايلندية و شركة الاتصالات البنغلادشية وشركة الاتصالات الهندية (بهارتى)
وشركة الاتصالات الهندية (تاتا) وشركة الاتصالات السريلانكية و شركة الاتصالات
الباكستانية و مؤسسة الاتصالات الاماراتية و شركة الاتصالات السعودية و ويرأس اللجنة
الإشرافية العليا لهذا الاتحاد وكذلك هذا الاجتماع شركة الاتصالات السعودية .

ويعد الكيبل القاري الرابع من اكبر وانجح الكوابل القارية حيث يعتبر الوسيلة الاهم
والعمود الفقري في نقل حركة الانترنت وخدمات الاتصالات الدولية بين مناطق جنوب
شرق اسيا وشبه الجزيرة الهندية والشرق الاوسط وغرب اوروبا, ويبلغ طول هذا الكيبل
حوالى عشرين الف كيلومتر وله ستة عشر محطة (خمسة منها محطات انزال رئيسية)
في اربع عشر دولة وستصل السعات المتاحة في هذا الكيبل بعد التوسعة الجديدة
حوالي 8 تيرابت/ث ، مما سيتيح للشركات المشاركة مزايا استراتيجية في مقابلة النمو
المتزايد على السعات .

وتعتبر محطة الاتصالات السعودية في جدة احد المحطات الرئيسية لهذا الكيبل (محطة
إنزال كامل) من ضمن المحطات الخمس ، علماً بأن الاتصالات السعودية تملك حالياً ثلاث
محطات انزال للكوابل البحرية في المنطقة الغربية والمنطقة الشرقية وترتبط بها اهم
عشر كوابل قارية وإقليمية تمر بالمنطقة .

وسوف يتطرق هذا الاجتماع الى مناقشة الوضع الحالي والتوسعات المستقبلية ، إضافة
للترتيبات الفنية والتجارية والتشغيلية ، على ضوء الطلب المتزايد على السعات الدولية
وخاصة تلك التي تتطلب سعات كبيرة مثل خدمات الإنترنت وتبادل المعلومات ، لا سيما
وأن التوسعة الجديدة (التوسعة الرابعة) سوف تستخدم احدث التقنيات والتي تتيح
سعات اكبر تبلغ 100Gb/s على كل وسيلة تراسل ضوئية بدلا من تقنيه 40Gb/s التي
استخدمت في التوسعة السابقة (التوسعة الثالثة) .



وبهذه المناسبة صرح رئيس مجلس الادارة/ والعضو المنتدب لمجموعة الاتصالات
السعودية المهندس / عبدالعزيز الصقير ان شركة الاتصالات السعودية سوف تستمر
وبمشاركة شركائها العالميين في الاستثمار في البنية التحتية الدولية مما يضمن تحقيق
ريادة المملكة في مجال الاتصالات وتوفير وسائل التراسل العالمية الحديثة وبأعلى
معايير الجودة للخدمات الدولية في ضوء ما تمر به المملكة من نمو غير مسبوق في مجال
خدمات النطاق العريض والإنترنت، ومن أهمها خدمات شركة الاتصالات السعودية عبر
شبكة الألياف البصرية (FFTx) والخاصة بقطاعي الاعمال والسكني، بالإضافة لخدمات
الجيل الرابع لشبكة الجوال (LTE).

وتجدر الإشارة الى أن الاتصالات السعودية الشركة الرائدة في خدمة منطقة الشرق
الأوسط وشمال أفريقيا بخدمات الربط الدولي وذلك من خلال شبكتها الدولية والتي تعتبر
الاكبر والاهم بالمنطقة.

إن الريادة الإقليمية التي بلغتها الاتصالات السعودية كانت نتيجة الاستثمارات
الاستراتيجية المدروسة في مجال الكوابل البحرية التي تعمل بأحدث تقنيات الألياف
البصرية والتي تعتبر الوسيلة الأهم والأكبر والأفضل في نقل حركة الأنترنت وتبادل
البيانات الدولية على مستوى العالم.




hghjwhghj hgsu,]dm jjvHs h[jlhu hg;dfg hgfpvd hgrhvd hgvhfu