729.imgcache.png





يعمل فريق من علماء النفس في جامعة جنيف بسويسرا بالتعاون مع جامعة نيويورك الأمريكية على دراسة نشاط المخ البشري؛ للوصول إلى تقنية جديدة تمكّنهم من تحديد مدى عنصرية الشخص ومقدار تبّنيه لأفكار سلبية تجاه الآخرين من خلال صور أشعة المخ.

وأوضح العلماء في معرض أبحاثهم التي أجروها في هذا الصدد أنه من خلال صور الأشعة على المخ لعدد من المشاركين في الدراسة يتمكّنون من التقاط الاختلافات في طرق التفكير من شخص إلى آخر فيما يتعلّق بالمواقف السلبية التي تتضمن العنصرية، خاصة عند مشاهدتهم للأشخاص ذوي البشرة السوداء (الزنوج) مقارنة بأصحاب البشرة البيضاء.

وعكف العلماء على دراسة نشاط المخ بين عدد من المشاركين عند عرض مجموعة من الصور للأشخاص ما بين بيض وسود؛ حيث يقوم المشاركون فيما بعد بالتعبير عن رؤيتهم لمثل هؤلاء الأشخاص ومشاعرهم تجاههم.

وتوصّل العلماء من خلال دراسة أنماط نشاط المخ بين المشاركين إلى زيادة نشاط خلايا المخ بين الأشخاص الذين أظهروا مشاعر غضب وامتعاض عند رؤيتهم لصور أصحاب البشرة السوداء.



rvdfh>> w,v Haum hglo j;at lr]hv ukwvdm hgaow