الأسهم السعودية تعاملات بالمكاسب 5.jpg

توقع رئيس الأبحاث والمشورة لدى شركة البلاد للاستثمار، تركي فدعق، أن يواصل قطاعا المصارف والاستثمار المتعدد في السوق
السعودية أداءهما القوي في 2013.

وقال فدعق في مقابلة مع قناة "العربية"، إن مكاسب جلسة اليوم جاءت في الدرجة الأولى بدعم من التوصل لاتفاق يجنب أمريكا الهاوية المالية، إضافة لقيام الصناديق وكبار المستثمرين ببناء مراكز مالية.

وأنهت سوق الأسهم السعودية تعاملات اليوم أولى جلسات عام 2013، على مكاسب بـ86%، متأثرة بالأنباء الإيجابية عن التوصل لاتفاق يحول دون سقوط أمريكا في الهاوية المالية، إلا أن قيمة التداولات جاءت متوسطة.

وأغلق المؤشر عند مستوى 6860 نقطة بعد أن حقق مكاسب بنحو 59 نقطة، وبلغت قيمة التداول نهاية الجلسة 4.4 مليار ريال، بأحجام تداول بلغت 143 مليون سهم.

وارتفعت في نهاية الجلسة كافة القطاعات باستثناء قطاع التأمين الذي تشهد أسهمه عمليات مضاربة قوية.

وتلقى مؤشر السوق السعودية الدعم الأكبر من قطاع البتروكيماويات الذي حقق مكاسب بنسبة 1.75%، تلاه قطاع الاستثمار الصناعي بنحو 1.44%، وفي المرتبة الثالثة جاء قطاع التطوير العقاري الذي حقق مكاسب بأكثر من 1%.

وأغلق سهم سابك نهاية جلسة اليوم مرتفعاً إلى مستوى 90.25 ريال، فيما ارتفع سهم دار الأركان إلى 8.45 ريال.

وقادت ارتفاعات اليوم سهم التصنيع بنسبة 7.94%، تلاه سهم المتطورة بـ4.56%، وفي المرتبة الثالة جاء سهم الخضري بنسبة 4.26%.

وكان النصيب الأكبر من التراجع في نهاية الجلسة لسهم أمانة للتأمين بـ9.85%، تلاه سهم مبرد بنسبة 9.55%، بينما جاء في المرتبة الثالثة سهم التعمير بنحو 2.2%.






s,r hgHsil hgsu,]dm jsjig juhlghj 2013 fhgl;hsf