12.jpg




حققت السوق المالية السعودية في جلسة السبت، ارتفاعاً ملحوظاً في مؤشرها العام، هو الأكبر في الأشهر الثمانية الأخيرة، إذ كانت أكبر زيادة سابقة 3.21% نهاية تعاملات 17 أبريل/نيسان الماضي، وقت أن كانت قراءة المؤشر 7512 نقطة، وجاء أداء السوق أمس، ليعوض بعض ما فقده المؤشر العام، ويُعيد للمتعاملين جزءاً من خسائرهم في الجلسات الماضية، خصوصاً في الشهر الماضي الذي فقدت فيه 40 مليار ريال من القيمة السوقية.

وأنهى المؤشر العام للسوق التعاملات عند مستوى 6688.18 نقطة، في مقابل 6533.14 نقطة ليوم الأربعاء الماضي، بزيادة قدرها 155.04 نقطة، نسبتها 2.37%، لترتفع مكاسب المؤشر في 2012 إلى 4.21%، تعادل 270 نقطة، جاء ذلك نتيجة ارتفاع أسعار أسهم 149 شركة، وهبوط أسهم 4 شركات، فيما استقرت شركتان عند أسعارهما نهاية الجلسة السابقة.

وأضافت الأسهم السعودية نهاية التعاملات 29.6 مليار ريال إلى قيمتها، نسبتها 2.22% بعد ارتفاع القيمة السوقية إلى 1.365 تريليون ريال، في مقابل 1.335 تريليون ريال للجلسة الماضية، فيما ارتفعت السيولة المتداولة بنسبة 8.4%، إلى 5.5 مليار ريال من تداول 215.5 مليون سهم، بنسبة زيادة 4.3%، صاحب ذلك ارتفاع في مؤشرات كل القطاعات.





hgs,r hgsu,]dm jvfp 30 lgdhv vdhg td [gsm ,hp]m