23.jpg

أكدت شركة "هامبتنز الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" أن هناك العديد من العوامل التي تعزز الطلب على العقارات التجارية في دبي، بما في ذلك توجه الشركات الكبرى نحو الانتقال إلى مقرات أكبر توفر مميزات أفضل من حيث التأجير، بالإضافة إلى محدودية الخيارات الجديدة المتوفرة في السوق.

وفي بيان صحافي حصلت "العربية.نت" على نسخة منه، أشارت"هامبتنز" إلى تحقيقها نمواً كبيراً في صفقات وطلبات تأجير العقارات التجارية منذ بداية الربع الثالث (يوليو إلى سبتمبر) من العام الحالي، مع زيادة في الطلب على المساحات المكتبية في مناطق مثل "وسط مدينة دبي" و"مركز دبي المالي العالمي"، بما يعكس الأداء القوي الذي يشهده قطاع العقارات التجارية ومؤشرات النمو الهامة التي يتمتع بها في المرحلة الراهنة.

وقال نيراج مسند، مدير العمليات في "هامبتنز الشرق الأوسط وشمال أفريقيا"، "تتوجه أنظار كبار المستثمرين إلى السوق العقارية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ولا سيما قطاع العقارات التجارية في دبي، كمصدر للعائدات المستقرة، من منطلق اهتمامهم بشراء عقارات مؤجرة بالفعل، لتكون مورداً ثابتاً ومؤكداً يضمن عوائد قوية على استثماراتهم. ولا شك بأن المؤشرات الإيجابية في القطاع تشكل انعكاساً للنمو المستمر ضمن جميع القطاعات الاقتصادية في دبي، التي ترسخ مكانتها يوماً بعد يوم وجهة أولى للسياحة وعالم الأعمال، وهو ما يتجلى في الطلب القوي والمتنامي على المساحات التجارية".

وما زالت الوحدات التجارية المتوفرة للتملك الفردي في أبرز أحياء الأعمال، مثل "وسط مدينة دبي" و"مركز دبي المالي العالمي"، محدودة، الأمر الذي يدفع الشركات إلى البحث عن وحدات مصممة حسب الطلب. وبما ينسجم مع التوجهات العالمية الحالية، فإن تعزيز مستويات الإشغال وإثراء المحفظة العقارية يشكلان محوري التركيز الرئيسيين في القطاع بدبي، مع تراجع عقود التأجير السنوية القابلة للتجديد مقابل عقود التأجير طويلة الأمد التي تصل في بعض الحالات إلى ثلاث سنوات، بما يضمن فوائد معززة للمؤجر والمستأجر على حد سواء.



ووفقاً لـ"هامبتنز الشرق الأوسط وشمال أفريقيا"، هنالك طلب قوي على المشاريع التجارية الجديدة مثل "بوليفارد بلازا" الذي طورته "إعمار العقارية" في "وسط مدينة دبي"، في حين تستمر مشاريع الأبراج التجارية المميزة مثل "كارنسي هاوس 2" في "مركز دبي المالي العالمي"؛ و"إعمار سكوير"؛ وبرج "ذا إتش دبي" على طريق الشيخ زايد في استقطاب عملاء جدد.

ومع تخفيف القيود على شركات المنطقة الحرة والتسهيلات المتزايدة للحصول على التراخيص، يستفيد العديد من العملاء من هذه المميزات للانتقال إلى المناطق الحرة، وهو ما دفع الشركات متعددة ال***يات إلى الاهتمام باستئجار العقارات التجارية. وبما يهدف إلى تعزيز تنافسية بيئة الأعمال في دبي بصورة أكبر مع نهاية السنة، أعلنت دائرة التنمية الاقتصادية بدبي مؤخراً عن تطبيق مبادرة "120 يوم ترخيص" التي تسمح للمستثمرين الحصول على تراخيصهم من الدائرة فور تقديمهم طلب الترخيص، وفقاً لدرجة الخطورة في النشاط التجاري، الأمر الذي يتوقع أن يساهم بدور حيوي في تعزيز الطلب على العقارات التجارية في المدينة.





urhvhj ]fd ju.. H]hxih oghg hgvfu hgehge lk 2012