"بروفين" s1120128191811.jpg

كشفت دراسة علمية حديثة أجراها فريق من الباحثين بمركز دارتماوث الطبى عن معلومات جديدة ومثيرة للغاية بشأن أحد مضادات الالتهاب غير الإستيردوية الشهيرة، والذى يعرف باسم الايبوبروفين "Ibuprofen"، ويعد عقار الأدفيل والبروفين من أشهر المستحضرات التى تحتوى عليه.

وأشارت الدراسة إلى أن حصول المرضى لمدة طويلة على الأدوية التى تنتمى لمضادات الالتهاب غير الإستيرودية "NSAIDS" وبالأخص عقار الايبوبرفين، ولمدة عشرة أعوام أو أكثر، يقلل من فرص الإصابة بسرطان المثانة البولية، ولكنها أشارت فى الوقت ذاته إلى أن هذه الفوائد لا تنطبق على الأشخاص الذى يحملون جينات تسرع من عملية التمثيل الغذائى لتلك الأدوية.

وجاءت هذه النتائج فى دراسة حديثة نشرت بدورية "International Journal of Cancer "، وذلك على الموقع الإلكترونى للدورية فى السابع من شهر نوفمبر الجارى.



وأضافت الدراسة أن هذه النتائج لا تعنى أن يقوم المرضى بالحصول على عقاقر الايبوبروفين كإجراء وقائى واحترازى ضد الإصابة بسرطان المثانة البولية من تلقاء أنفسهم، ولكن يجب أن يخضع استخدامه تحت إشراف الطبيب وحسب حاجة المريض إليه.



"fv,tdk" drgg tvw hgYwhfm fsv'hk hglehkm ugn hgl]n hgfud]