"جوجل" الأمريكية "أندرويد" 78.jpg





تعتزم شركة
"جوجل" الأمريكية، عملاق البحث على شبكة الإنترنت، على تطوير نظام ترفيهي منزلي قادر على بث الموسيقى في جميع أرجاء المنزل لاسلكيا، ويمكن التحكم فيه من خلال الحواسيب اللوحية أو الهواتف الذكية التي تعتمد، بالطبع، على نظام التشغيل "اندرويد" الذي تطوره جوجل.

ووفقا لما ذكرته صحيفة "وول ستريت جورنال" في تقرير عن استراتيجية جوجل المستقبلية، يمثل هذا التطور تحولاً مهماً في سياسة الشركة وأهدافها للمدى البعيد.

حيث ستركز "جوجل" على تطوير برامج تعمل على نظام التشغيل "أندرويد"، وذلك لتعزيز قدرة الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية المعتمدة عليه، الأمر الذي سينعكس بدوره على نمو وازدهار الشركات الإلكترونية الأخرى المصنعة للأجهزة النقالة التي تعتمد على نظام التشغيل هذا.

يُذكر أنه منذ عدة أيام تقدمت "جوجل" بطلب للجنة الاتصالات الفيدرالية "FCC" لاختبار نموذج لنظام منزلي داخل 252 من منازل موظفيها، ويعتمد هذا النظام على تقنيتي الـ"واي فاي" والـ"بلوتوث" لبث محتوى الإنترنت في جميع أنحاء المنزل.

وهذا النظام، الذي يعرف باسم "مشروع تنغستين-Project Tungsten"، يهدف إلى دمج جميع أجهزة المنزل بشبكة متكاملة يتم التحكم فيها لاسلكيا من خلال هاتف أو جهاز لوحي يعتمد على نظام التشغيل "أندرويد"، بدءا من نظام الري في حديقة المنزل، مرورا بنظام الإضاءة وأجهزة الصوت بالمنزل.

ويعتبر النظام الترفيهي المنزلي الذي تعكف "جوجل" على إنجازه مواصلة لتطوير "مشروع التنغستين".



وباعتبار شركة "جوجل" أكبر منافس لشركة "آبل"، تسعى الأولى إلى انتهاج السياسة التي تتبعها خصمتها من خلال دمج خدماتها مع بعضها البعض عبر ما يعرف بـ"السحابات الإلكترونية".





juj.l av;m "[,[g" hgHlvd;dm j',dv k/hl jvtdi lk.gd dujl] ugn "Hk]v,d]" lav,u lkh.g H;fv hgH,gn hglk.g hghjwhghj hg`;dm hgjd hgav;m hgYg;jv,kdm hgk/hl fhsl fvhl[ p]drm [ih. [,[g af;m ulghr ihjt kl,