قال إن التعامل مع سياسات تقييم اسعار الصرف يجب ان يتم داخل مجموعة الـ20

الاستيعابية 88.jpg



قلل وزير المالية السعودي إبراهيم العساف من المخاوف التي تحذر من أن برامج الإنفاق والتحفيز في المملكة قد تفاقم الضغوط التضخمية وقال ان الانفاق الجاري يستهدف الإستثمار وزيادة الطاقة الإستيعابية للإقتصاد المحلي.

وصرح العساف في مقابلة مع قناة العربية على هامش تغطيتها لفعاليات مؤتمر دافوس ان برامج التحفيز في الدول الغربية تختلف عن البرنامج القائم في السعودية حيث عمدت الدول الى الإنفاق الاستهلاكي للضغط على الطاقة
الاستيعابية للإقتصاد وهو مايمكن ان يرفع من معدلات التضخم .

واضاف العساف ان التحفيز في السعودية يستهدف زيادة الطاقة الاستيعابية للإقتصاد وليس الضغط عليها .مشيرا الى أن المملكة تحوز على الادوات المالية والنقدية الكافية لمراقبة التضخم .

واكد العساف أن السعودية من الدول التي لديها فائض مالي "الا انه في اقتصاد يعتمد على عائدات البترول لابد من وضع احتياطات للتعامل مع فترات العجز كما هوحاصل حاليا".



واعلن العساف تاييد المملكة للاصلاحات الرامية إلى فرض مزيد من القيود والرقابة على القطاع المصرفي خاصة في الدول الرئيسية التي انطلقت منها الأزمة حيث تستفيد البنوك من حرية واسعة اضرت بالسوق.لكنه حذر من الرقابة وقال يجب ان تكون متوازنة وان لاتستهدف خنق البنوك .



hgusht :fvhl[ hgjptd. td hgsu,]dm jsji]t .dh]m hg'hrm hghsjduhfdm ggYrjwh]