انت هنا : الرئيسية » أخبار التقنية » تطوير بطاريات قادرة على الشحن 30 عاماً من مركب النحاس

تطوير بطاريات قادرة على الشحن 30 عاماً من مركب النحاس

طوّر مجموعة باحثين بجامعة “ستانفورد” الأمريكية نوعاً جديداً من البطاريات يتميز بكفاءته العالية ورخص ثمنه وعمره الطويل جداً بمعدل مائة مرة أكثر من البطاريات التقليدية المستخدمة حالياً.

فقد استخدم العلماء جزئيات “النانو” لمركب النحاس لتطوير قطب بطارية عالي الطاقة يمكن استخدامها في بناء بطاريات كبيرة تكفي لتخزين الطاقة على نطاق واسع.

ففي الاختبارات المعملية، وجد الباحثون أنه عند استخدام مركب النحاس المرتكز على جزئيات نانوية بلورية متناهية الصغر داخل قطب البطارية، فإن البطارية تصمد لحوالي 40 ألف دورة شحن وتفريغ مع الاحتفاظ بحوالي 80 في المائة من سعة الشحن الأصلية، وذلك على النقيض تماماً بالنسبة للبطاريات الحالية المستخدمة في مجال الإلكترونيات الاستهلاكية من نوع “ليثيوم- آيون” التي تتحلل بشكل ملحوظ بعد مرور بضع مئات من دورات الشحن، حيث يتراوح عمرها بين 400 إلى 600 دورة شحن وتفريغ للشحنة أي ما بين سنتين إلى ثلاث سنوات وبحسب طريقة الاستخدام والعوامل البيئية المحيطة.

وذكر “كولين فيسيليس”، المؤلف الرئيسي لورقة البحث والمشارك في العمل، أنه يمكن استخدام القطب لمدة 30 عاماً على الشبكة الكهربائية بحالة جيدة وبمعدل عدة دورات يومياً.

عن الكاتب

عدد المقالات : 854

اكتب تعليق

*

الصعود لأعلى