انت هنا : الرئيسية » الإنترنت » الفيس بوك يواجه غرامة تصل إلى 138,000 دولار لاحتفاظه ببيانات المستخدمين المحذوفة

الفيس بوك يواجه غرامة تصل إلى 138,000 دولار لاحتفاظه ببيانات المستخدمين المحذوفة

على مايبدو أن شركات الفيس بوك سوف تواجه قريبا ضريبة باهظة قد تصل إلى 100,000 يورو نتيجة لاحتفاظها ببيانات المستخدمين التي تم حذفها من قبل وذلك وفقا لتقارير Guardian.
وقد تم اكتشاف الأمر منذ قام الطالب الاسترالي Max Schrems طالب القانون والذي يبلغ عمره 24 عام بـإرسال طلب إلى الفيس بوك باستعادة كافة بياناته الشخصية وذلك منذ شهر يونيو الماضي.
وبالفعل قامت الشركة بإرسال قرص مدمج يحتوي على 1,200 صفحة من البيانات بما يشمل كل الإعجابات التي نالها من أصدقائه وغير أصدقائه ,إضافة إلى سجلات الدردشة كاملة.
والمفاجأة كانت أن Schrems كان قد حذف كثير من البيانات التي تم استعادتها ,مما يؤكد أن الفيس بوك يحتفظ بكل بيانات المستخدمين حتى عقب حذفها والتأكيد على ذلك.
ومن هنا بدأ Schrems مبادرة تحت عنوان “أوروبا مقابل الفيس بوك” وقام بجمع حوالي 22 إدعاء فردي حول ممارسات الشبكة الإجتماعية وشكاوي تتضمن عدد مختلف من الطرق التي يحتفظ بها الفيس بوك ببيانات المستخدمين المحذوفة ,إلى جانب عرض عيوب الفيس بوك وخلل في شروط الخدمة.
ووفقا لهذه الشكاوي والإدعاءات أصدر مفوض حماية البيانات الايرلندية طلب تحقيق لمكاتب الفيس بوك للفصل في القضية قبل نهاية العام.
والجدير بالذكر أن مكتب المفوضات إذا تأكد أن الفيس بوك ينتهك قانون الحماية الايرلندية فلن تقل الغرامة عن 138,000 دولار (100,000 يورو) وربما يكون للإعلان والدعايا السلبية ضرر أكبر على الفيس بوك مما يجعل الغرامة قد تتزايد عن هذه التكلفة.
وربما تكون خدمات TimeLine الجديدة هي من أكبر الدلائل التي قد توضح الأمر كثيرا والتي تعرض كل الرسائل والإعجابات التي قمت بها منذ سنوات.
هل وجدت اثناء تصفحك لخدمات TimeLine عبر الفيس بوك بعض الرسائل أو الأحداث التي ربما تظن أنك قمت بحذفها من قبل؟ شاركنا برأيك

عن الكاتب

عدد المقالات : 864

اكتب تعليق

*

الصعود لأعلى