انت هنا : الرئيسية » الإنترنت » “أمازون” تفرض 20% ضريبة على الكتب في بريطانيا

“أمازون” تفرض 20% ضريبة على الكتب في بريطانيا

طلبت شركة “أمازون” العالمية من الناشرين في بريطانيا، إضافة ضريبة القيمة المضافة (VAT) ونسبتها 20% على كافة الكتب الإلكترونية التي تباع داخل المملكة المتحدة، وذلك على الرغم من أن “أمازون” لا تدفع هذه القيمة للحكومة البريطانية كونها مسجلة ضريبياً في لوكسمبورغ التي تفرض ضريبة مبيعات أقل من هذه النسبة بكثير.

وقالت جريدة “الغارديان” البريطانية، اليوم الاثنين، إنها اطلعت على وثائق تطلب فيها “أمازون” من أحد الناشرين احتساب ضريبة (VAT) بنسبة 20% على مبيعات الكتب الإلكترونية للزبائن داخل المملكة المتحدة، وهو ما سيتسبب في ارتفاع بأسعار الكتب الإلكترونية التي تتميز أصلاً بانخفاض أسعارها.

وأشارت “الغارديان” إلى أن تسعة كتب إلكترونية من بين كل عشرة تباع داخل بريطانيا تتم من خلال موقع “أمازون” وتستفيد منها الشركة.

وكانت صحيفة “صنداي تايمز” قد فجرت فضيحة ضرائبية الأسبوع الماضي عندما نشرت تحقيقاً أظهر أن أضخم أربع شركات تكنولوجيا في العالم، وجميعها شركات أمريكية، ومن بينها “أمازون”، يتهربون من دفع الضرائب للحكومة البريطانية، رغم أن مبيعاتهم داخل المملكة المتحدة بالمليارات.

وشرحت “صنداي تايمز” طريقة التحايل التي تقوم بها هذه الشركات الأربع (أبل وجوجل وأمازون وفيسبوك)، حيث إن ثلاثاً من هذه الشركات تدير أعمالها في أوروبا من أيرلندا لتستفيد من ضرائب أقل، بينما تقوم “أمازون” بإدارة عملياتها من لوكسمبورغ التي تفرض أيضاً ضرائب أقل بكثير مما عليه الحال في بريطانيا.

وتفرض لوكسمبورغ ضريبة مبيعات على الكتب الإلكترونية بنسبة 3% فقط، بينما ترتفع هذه الضريبة في بريطانيا إلى 20%. وتقول “الغارديان” إن “أمازون” تريد أن تتقاضى 20% من زبائنها في بريطانيا، وتدفع 3% منها في لوكسمبورغ.

عن الكاتب

عدد المقالات : 854

اكتب تعليق

*

الصعود لأعلى