انت هنا : الرئيسية » الأجهزه النقاله و اللوحيه » «أبل» تفكر بزج الأقلام الإلكترونية في إصداراتها القادمة

«أبل» تفكر بزج الأقلام الإلكترونية في إصداراتها القادمة

تقدمت “أبل” الشركة الأمريكية المتخصصة في مجال تصميم وتطوير البرمجيات والإلكترونيات، بطلب للحصول على حقوق براءة اختراع، تقول الشركة، إنها ستحسن من أداء وفاعلية الأقلام الإلكترونية، أو ما يُعرف بـ “ستايلوس” Stylus.

ووصفت الشركة التقنية الجديدة، التي أطلقت عليها اسم “القلم النشط” Active Stylus، بأنها الطريقة التي يمكنها، عبر تجهيز “القلم” بقطب إلكتروني “إلكترود”، من التفاعل مع شاشة لمسية حساسة للشحنات الكهربائية، بحيث تمكن هذه التقنية “القلم” من النقر على القوائم والأزرار والحقول النصية.

وأشارت “أبل” إلى أن التقنية الجديدة ليست بالضرورة إعادة ابتكار للأقلام الإلكترونية، إنما هي محاولة لتحسين دقتها، مع الحفاظ على التكاليف نفسها.

يُذكر أن طلب الحصول على براءة الاختراع، لم يذكر شركة أبل صراحة، ولكن المهندسين اللذين تقدما بالحصول عليها، وهما جونا هارلي وديفيد سيمون، يعملان في الشركة. بحسب Patently Apple، وهي مدونة تركز على حقوق شركة أبل الفكرية، ووفقًا لـ Patently Apple، فإن “أبل” تسمح غالبًا للمهندسين العاملين لديها، بالتقدم للحصول على براءات اختراع، وتسمح أيضًا بأن تندرج أسماؤهم على أنهم هم المخترعون الوحيدون، حتى التاريخ الذي يسبق الحصول على براءة الاختراع بقليل.

تجدر الإشارة إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تسعى فيها “أبل” للحصول على براءة اختراع خاصة بالأقلام الإلكترونية، فقد تقدمت الشركة بداية عام 2012، للحصول على براءة اختراع خاصة بتقنية تسمح للقلم بالقيام بردود فعل لمسية.

ويعتقد أن “أبل” تسعى إلى منافسة نظيرتها الكورية “سامسونج”، التي أطلقت هاتفًا ذكيًا “جالاكسي نوت”، يأتي معه قلم، ويعتقد أنها تسعى إلى إصدار حاسب لوحي خاص بها “آيباد” مع قلم.

عن الكاتب

عدد المقالات : 854

اكتب تعليق

*

الصعود لأعلى